الإمارات تدين اغتيال النائب العام المصري

الإمارات تدين اغتيال النائب العام المصري

القاهرة- أكد نائب المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الجامعة العربية خليفة الطنيجي أن بلاده تدين العمل الإرهابي الذي وقع صباح الإثنين في مصر وأسفر عن مقتل النائب العام المستشار هشام بركات.

وقال الطنيجي إن هذه العمليات الإرهابية ”الجبانة“ لن تثني مصر عن المضي قدما في تحقيق الاستقرار ودحر الإرهاب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الطنيجي أمام أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الأردن.

وأضاف أن الإمارات تؤكد تضامنها الكامل والتام مع ”الشقيقة“ مصر وتضع كل إمكانياتها لدعم جهودها لمكافحة الإرهاب والعنف الموجه ضدها وضد مواطنيها حتى يتم استئصاله والقضاء عليه، مشددا على أن ”ما شهده العالم خلال الأيام الاخيرة من جرائم إرهابية طالت عددا من الدول وحصدت أرواحا بريئة يعد انتهاكا لحرمة شهر رمضان ومخالفة لكل الأديان“.

وقال الطنيجي إن بلاده تدين بأشد العبارات الجريمة الإرهابية البشعة التي استهدفت مسجد الإمام الصادق بدولة الكويت ”الشقيقة“، مؤكدا وقوف الإمارات الكامل قيادة وشعبا مع الكويت في مواجهة هذه المحنة المشتركة في الصراع ضد الإرهاب والتطرف.

وأكد إدانة الإمارات للهجوم الإرهابي الذي استهدف فندقين في ولاية سوسة السياحية بتونس مجددا تضامن الإمارات الكامل مع تونس في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه وموجها تعازيها لأسرهم.

وحول الهجوم على الموكب الإغاثي الإماراتي في الصومال، قال الطنيجي إن هذا العمل الإرهابي لن يثني بلاده عن التزامها المبدئي بدعم الصومال وشعبه ”الشقيق“ في التصدي لخطر الإرهاب.

وقال الطنيجي إن دولة الإمارات ”إذ تقدر مواقف التضامن من الأشقاء والأصدقاء حول العالم فإنها تؤكد أن هزيمة خطر التطرف والإرهاب تستوجب التزاما طويل المدى لا يكل ولا يمل وتعاونا دوليا وثيقا لتجفيف منابع الإرهاب والعمل على نشر التوعية الفكرية لمواجهة الفكر الضال بما يحمي المجتمعات العربية ويصون أرواح الأبرياء ويتصدى للفتنة والطائفية التي يسعى التطرف والإرهاب إلى تأجيج سعيرها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com