الحكومة اليمنية تصف قصف مصافي عدن بـ“الجريمة الكبرى“

الحكومة اليمنية تصف قصف مصافي عدن بـ“الجريمة الكبرى“

عدن ـ وصفت الحكومة اليمنية اليوم الأحد، قصف جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) بالتعاون مع القوات الموالية للرئيس اليمني السابق ”علي عبد الله صالح“، لميناء ”الزيت“ و“مصافي عدن“، بـ“الجريمة الكبرى وغير المعهودة ضد الانسانية“.

واعتبرت الحكومة في بيانها عملية القصف، بأنها تشكل ”دليلًا دامغًا على إمعان هذه المليشيات في انتهاك كل القيم والأخلاق والأعراف الإنسانية والقانونية، ووصول جرائمها إلى حدود خطيرة جدًا لم تعد تُحتمل“. وفق تعبير البيان.

وتابع البيان: ”أن مليشيات الحوثي وصالح، تهدف من وراء إحراق الميناء، إلى إغلاق كل الطرق بوجه المساعدات الإنسانية“، مشيرًا إلى أن سكان عدن، يتعرضون منذ أشهر لـ ”حرب إبادة وحشية من قبل المليشيات“.

وطالب بيان الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي ”بالتحرك الجاد والعاجل لوضع حد لما تقوم به مليشيات الحوثي وصالح من حرب إبادة ممنهجة وعنف مدمر ضد ابناء الشعب اليمني“، وفق تعبير البيان.

وكان شهود عيان، أفادوا أمس السبت، باحتراق عدد من خزانات الوقود في ميناء ”الزيت“ في عدن، جراء قصف شنه مسلحو ”جماعة الحوثي“.

وبحسب الشهود، فإن ”الحوثيين“ قصفوا الميناء الواقع في منطقة ”البريقة“، بأكثر من 10 صواريخ، مشيرين إلى ”أن أعمدة الدخان تصاعدت في سماء المنطقة، وأن القصف جاء بهدف منع إحدى سفن الإغاثة من الوصول إلى الميناء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com