28 قتيلاً من ”داعش“ بضربة جوية عراقية

28  قتيلاً من ”داعش“ بضربة جوية عراقية

دمشق- أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الأحد، مقتل وإصابة أكثر من 43 من عناصر تنظيم ”داعش“ الإرهابي بينهم قياديون عرب وأجانب بضربة جوية استهدفت اجتماعاً لهم في مدينة القائم بمحافظة الأنبار.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن ”تنظيم داعش الإرهابي حول شهر رمضان المبارك لشهر قتل وتجاوز على الآخرين، حيث يفجرون أجسامهم القذرة وﻻ يبالون بحرمة إنسان وﻻ مكان ولا زمان، كما فعلوها في بيوت الله في العراق والسعودية والكويت، وبحق أحرار العالم في تونس وفرنسا“.

وأضاف البيان أنه ”وضمن مسلسلهم الإجرامي هذا رصد أبطال خلية الصقور اﻻستخبارية اجتماعاً لقياداتهم في مدينة القائم قادمين من بغداد والفلوجة والموصل وصلاح الدين مجتمعين لسفك مزيد من دماء الأبرياء، فانتقم الله منهم بسواعد أبطال خلية الصقور ورجال القوة الجوية العراقية لتدك المكان وتدمره بالكامل“.

وأشار البيان إلى أن ”عدد قتلاهم زاد عن 28 قتيل و 15 جريح، وها نحن لهم بالمرصاد ثأراً لشعبنا ولكل مظلوم“.

وأوضح بيان الداخلية العراقية أن ”من أهم قتلى التنظيم في هذه العملية المدعو إياد أبو صالح وهو من أهم القيادات التي يعتمد عليها البغداي في بغداد والموصل“، مبيناً أنه ”مسوؤل المفارز الخاصة في بغداد وفيما يسمى ولاية الجنوب“.

وأضاف البيان أن من بين القتلى أيضاً ”أبو إبراهيم من مجموعة حجي فواز وهو قيادي في الفلوجة“، لافتاً إلى مقتل ”مجموعة كبيرة في ما يسمى بكتيبة البتار منهم أبو صهيب وأبو حفص الليبي وأبو طلحة المهاجر (ألماني الجنسية).

وتابع أن من بين القتلى أيضاً ”أبو تراب جزيرة، وهو قيادي عسكري في جزيرة الموصل“، مشيراً إلى أن ”التنسيق من خلال العمليات المشتركة والضربة تمت من خلال أبطال القوة الجوية العراقية“.

ويُشار إلى أن تنظيم ”داعش“ أقدم السبت على إعدام مواطنين اثنين من أهالي القائم (350 كم غرب الرمادي)، بتهمة تزويد القوات الأمنية بمعلومات عن مواقعه.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت، في 11 حزيران (يونيو) الحالي، عن قتل وجرح أكثر من 27 عنصراً من ”داعش“ بينهم قياديون بارزون بقصف جوي استهدف اجتماعاً للتنظيم في القائم أيضاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com