وائل الدحدوح يعانق ابنته خلال تشييع جثمان نجله حمزة
وائل الدحدوح يعانق ابنته خلال تشييع جثمان نجله حمزةرويترز

"فقدنا بابا من أبواب الجنة".. وائل الدحدوح ينعى والدته

أعلن مدير مكتب قناة الجزيرة في غزة وائل الدحدوح، اليوم الإثنين، وفاة والدته وذلك بعد أيام من مغادرته القطاع إلى قطر للعلاج من إصابته جراء الحرب، معرباً عن حزنه العميق إثر"فقد باب من أبواب الجنة".

وكتب الدحدوح عبر صفحته على "إكس": "ما أصعب أن تتكالب الهموم والأوجاع والأحزان على قلب المرء وحياته دفعة واحدة وما أصعب أن يكون من بين ذلك أوجاع الفقد التي تتناوشنا من كل جانب في عام الحزن".

وأضاف في كلمات مؤثرة: "اليوم فقدنا بابًا من أبواب الجنة وخسرنا قلبًا كان يلهج لنا وللمسلمين بالدعاء صباح مساء.. فقدنا حبيبتي أمي نظيرة المرأة الصالحة الصالحة المؤمنة المؤمنة الطيبة الطيبة الحنونة الحنونة".

وتابع: "فقدنا ملاكًا على هيئة بشر.. فقدنا من أمضت عقودًا من العمر في التعب والشقاء والكبد والحزن والفقد والفقر بصبر وإيمان ورضا عمّر قلبها بكل المعاني الطيبة والجميلة .. ُحرمنا نظرة الوداع وقُبلة الوداع وشُحنة تحسس جسدها الطاهر بسبب البعد والغربة والإصابة".

وأردف: "حرمنا نظرة الوداع وقُبلة الوداع وشُحنة تحسس جسدها الطاهر بسبب البعد والغربة والإصابة.. واحدة من خنساوات فلسطين كافحت منذ نعومة أظافرها وجاهدت ورابطت وربّت الشهداء والجرحى والمعتقلين في سجون الاحتلال".

وزاد: "رحمك الله يا أمي يا مهجة روحي وبلسم قلبي وسكينة نفسي وبركة الحياة وجمالها والله أرجو أن تجتمعي مع أحبائك من العائلة في فردوس رب العالمين حبيبك حمزة وحبيتك أم حمزة وحبيبك محمود ودلوعتك شام وكل الشهداء".

وكانت حرب غزة ثقيلة على الدحدوح التي فقد فيها زوجته و3 من أبنائه بالإضافة إلى حفيده، جراء استهدافهم من قبل الجيش الإسرائيلي.

وكان الدحدوح أصيب في 15 كانون الأول/ديسمبر الماضي، بعد استهداف الجيش الإسرائيلي لصحفيين في منطقة خان يونس جنوبي قطاع غزة، وهو الحادث الذي أدى إلى مقتل مصور الجزيرة سامر أبو دقة.

وعانى مدير مكتب الجزيرة في غزة من إصابات مختلفة حتى تمكن من مغادرة القطاع في 17 الشهر الماضي، إلى قطر عبر مصر وأجريت له عدة عمليات جراحية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com