”براميل الأسد“ تقود دي ميستورا إلى دمشق مجددا – إرم نيوز‬‎

”براميل الأسد“ تقود دي ميستورا إلى دمشق مجددا

”براميل الأسد“ تقود دي ميستورا إلى دمشق مجددا

المصدر: إرم ـ دمشق

أفاد مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا اليوم الأحد، أنه سيلتقي بمسؤولين كبار في حكومة الأسد بدمشق في ”محاولة للتوصل إلى أرضية مشتركة بين جميع الأطراف“.

وقال المكتب في بيان صادر عنه، إنه ”خلال زيارته يعتزم دي ميستورا أن يثير مع حكومة الأسد قضية حماية المدنيين ويسلط الضوء من جديد على الاستخدام غير المقبول للبراميل المتفجرة، وواجب أي حكومة غير القابل للنقاش تحت أي ظرف من الظروف في حماية المدنيين“.

وأكد بيان المبعوث الأممي أيضاً: ”أن اجتماعات دي ميستورا ستستمر حتى تموز/ يوليو من العام الجاري“، مؤكداً أن الجدول الزمني المؤقت – الذي يتضمن اطلاع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة على المستجدات بنهاية حزيران/ يونيو الجاري-  جرى تمديده“.

وأدان مجلس الأمن الدولي في السادس من الشهر الجاري، استمرار الهجمات العشوائية على المدنيين في سوريا بما في ذلك القصف الجوي والقصف بالبراميل المتفجرة، التي تقول القوى الغربية إن الحكومة فقط هي القادرة على القيام بها.

و“البراميل المتفجرة“ هي سلاح سوفييتي قديم، عبارة عن براميل معدنية محشوة بمواد شديدة الانفجار إضافة إلى برادة حديد وشظايا معدنية صغيرة، وانتهج النظام السوري استخدامه بإلقائه من الطيران التابع لقواته في قصف المناطق السكنية التي تسيطر عليها قوات المعارضة.

هذا ويًشار إلى أن وكالة الأنباء الايطالية (آكي) نقلت عن مواكبين للملف السوري لدى المبعوث الأممي قولهم، إن دي ميستورا اطلع على الوثيقتين اللتين نتجتا عن مؤتمر ”المعارضة السورية من أجل الحل السياسي“ الذي انعقد في القاهرة يومي 8 و9 حزيران/ يونيو الجاري، برعاية المجلس المصري للشؤون الخارجية، وهما وثيقتا (الميثاق الوطني وخارطة الطريق)، وفي الغالب سيقدمهما ضمن الاقتراحات التي ستُقدّم ضمن تقريره الذي سيقدمه كتقييم للوضع السوري واقتراحات للحل السياسي في خلاصة مشاوراته التي بدأها في الخامس من أيار/مايو الماضي.

وكان من المفترض أن يُقدّم دي مستورا تقريره للأمم المتحدة نهاية حزيران/يونيو الجاري، بعد أن يُنهي مشاورات منفصلة مع أطراف النزاع السوري (ممثلو النظام والمعارضة السورية وممثلو المجتمع المدني وخبراء سوريين فضلاً عن ممثلي الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بالأزمة السورية)، لكن سرعان ما تم تأجيل موعد تقديم التقرير وتمديد فترة المشاورات لتموز/يوليو القادم، ومن المُرجّح أن يتم تقديم التقرير منتصف الشهر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com