خلافات داخل حكومة بغداد حول تسليم جثمان طارق عزيز – إرم نيوز‬‎

خلافات داخل حكومة بغداد حول تسليم جثمان طارق عزيز

خلافات داخل حكومة بغداد حول تسليم جثمان طارق عزيز

المصدر: عمان- من سامي محاسنه

كشفت مصادر عراقية شبه رسمية، عن وجود خلافات داخل الحكومة العراقية حول تسليم جثمان وزير الخارجية الأسبق، طارق عزيز، ربما تُؤجل وصوله إلى الأردن.

وقالت المصادر لشبكة“ إرم“ الإخبارية إن ”صراعا حقيقيا بين أجنحة الحكومة العراقية السنية والشيعية حول تسليم الجثمان، فنائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، ونائب رئيس مجلس الوزراء الدكتور صالح المطلق، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، يسعون لتأمين الجثمان، غير أن مجموعة تتبع لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي تسعى لمنع مغادرته بغداد ودفنه هناك“.

وكانت قوات الأمن العراقية استعادت جثة عزيز، التي أعلن عن اختطافها من مطار بغداد في وقت سابق.

وقالت مصادر صحافية إن ”مجموعات عراقية مسلحة احتجزت الجثة في مطار بغداد قبل إقلاع الطائرة المتجهة إلى عمان، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث“.

من جهته ذكر زياد، نجل طارق عزيز، لـ“إرم“ أن ”والدته أبلغته باتصال هاتفي من مطار بغداد الساعة السابعة بأن مجموعة مسلحة قامت بخطف جثمان والده، واقتادت الجثمان إلى جهة مجهولة“.

وأضاف ”أصبنا بهلع وخوف.. لم نر والدنا منذ اعتقاله، ألا يحق لنا أن ندفن والدنا ونراه قبل دفنه؟!“.

وأشار إلى أنه ”كان برفقة أسرته وقيادات سياسية وحزبية وفعاليات مجتمع مدني ومحبين للراحل، جهزوا أنفسهم في عمان لاستقبال الجثمان، حيث جرى تحديد الساعة 4:30 عصرا لوصول الجثمان“.

وتابع“لكن جرى تأجيل الموعد إلى الساعة 6:30، ثم إلى الساعة 8:30، لنتفاجأ باتصال من والدتي تؤكد نبأ اختطافه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com