مسلحون يطلقون صواريخ على مطار في سيناء‎

مسلحون يطلقون صواريخ على مطار في سيناء‎

القاهرة- قالت مصادر أمنية مصرية ان مسلحين يشتبه بأنهم متشددون إسلاميون أطلقوا صواريخ ليل الثلاثاء باتجاه مطار في شبه جزيرة سيناء تستخدمه قوة متعددة الجنسية لحفظ السلام.

واضافت المصادر أنه لم ترد تقارير عن إصابات.

وأعلنت جماعة “ولاية سيناء” -فرع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر- المسؤولية عن الهجوم في حسابات مؤيدة لها على تويتر.

وتتمركز في سيناء قوة متعددة الجنسية لحفظ السلام والمراقبة انشئت في أعقاب معاهدة السلام التي وقعتها مصر وإسرائيل في عام 1979 .

ولم تتضح على الفور تفاصيل الهجوم مع قول بعض المصادر الأمنية إن الصواريخ سقطت داخل المطار في حين قالت مصادر أخرى إنها سقطت خارجه.

وتواجه الحكومة المصرية تمردا من متشددين إسلاميين يتمركزون في شبه جزيرة سيناء واستياء متناميا مما يعتبره منتقدون تكتيكات أمنية شديدة الوطأة.

وأعلنت تغريدات في حسابات على تويتر مرتبطة بولاية سيناء مسؤولية الجماعة عن الهجوم على مطار الجورة قائلة إنه جاء ردا على إلقاء الشرطة القبض على امرأة من سكان بلدة الشيخ زويد القريبة من المطار.

وبثت الجماعة أيضا تسجيلا صوتيا في مايو/  آيار يحث على شن هجمات على أعضاء الهيئة القضائية. وظهر التسجيل بعد أيام من قرار محكمة يطلب موافقة المفتي على عقوبة الإعدام لمرسي وفي أعقاب قيام السلطات بتنفيذ حكم الإعدام في ستة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى ولاية سيناء عن هجوم على جنود للجيش في القاهرة العام الماضي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع