وزير خارجية ليبيا: خطر الدولة الإسلامية يتزايد

وزير خارجية ليبيا: خطر الدولة الإسلامية يتزايد

القاهرة – اجتمع وزير الخارجية الليبي محمد الدايري مع نظيره المصري في القاهرة اليوم الإثنين بعد يوم من اجتماع ثلاثي بين الجزائر وإيطاليا ومصر لمناقشة آخر التطورات في الموقف الليبي.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري: “لدي آمالاً كبيرة في أن تتمكن الحكومة من الوصول إلى حل سياسي للأزمة”.

وسقطت ليبيا في دوامة العنف منذ منتصف 2014 بسبب صراع متزايد على السلطة بين حكومتين متنافستين.

ويعمل رئيس الحكومة المعترف بها دولياً عبد الله الثني من الشرق منذ أن خسر العاصمة طرابلس في أغسطس/ آب من العام الماضي أمام فصيل منافس.

وقال شكري في مؤتمر صحفي: “بالتأكيد فنحن نعلق حالياً على قدرة الجيش الشرعي الليبي والحكومة الشرعية ومجلس النواب بأن يحظى في إطار الحل السياسي بالمكانة المؤهل لها بحكم دعم الإرادة الشعبية التي تمثلت في الانتخابات البرلمانية اللي عقدت في يونيو الماضي”.

وقال الدايري: “إن تهديد تنظيم الدولة الإسلامية ازداد في الأشهر القليلة الماضية”.

وأوضح: “خطر داعش يداهمنا في ليبيا ودول الجوار بطريقة أكثر خطورة مما كان الأمر عليه منذ أشهر فوجود مصر معنا في خندق واحد يطمئنا نحن في ليبيا وهو مدعاه للفخر والاعتزاز”.

وكانت مصر قد تدخلت بشن ضربات جوية على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا بعد ذبح 21 قبطياً مصرياً على يد التنظيم في فبراير/ شباط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع