المبعوث الأممي لليمن: المحادثات يمكن أن تنهي الحرب

المبعوث الأممي لليمن: المحادثات يمكن أن تنهي الحرب

عدن/الرياض – قال مبعوث الامم المتحدة لليمن اليوم الاثنين إن محادثات السلام المقرر أن تعقد الاسبوع القادم في جنيف يمكن أن تنهي الحرب المستمرة منذ شهرين وتنقذ البلاد من انقسام دائم.

وقال اسماعيل ولد شيخ أحمد في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية انه يأمل في انهاء حملة الضربات الجوية العربية والاقتتال الداخلي الذي راح ضحيته نحو 2000 يمني لكن الحكومة في المنفى اتخذت نهجا متشددا في المفاوضات وطالبت بانسحاب الحوثيين الذين هيمنوا على البلاد.

وقال ولد شيخ أحمد لقناة الجزيرة التي تبث ارسالها من قطر ان جنيف تمثل انفراجة اذا حدثت يمكن ان تقود إلى ديناميكية جديدة وهي انهاء هذا الصراع.

وقال إنه متفائل من ان اليمن سيبقى موحدا وان الصراع لم يصل إلى نقطة اللاعودة. وأضاف ان هذا هو السبب في ضرورة العودة إلى مائدة التفاوض والمساعدة في العمل على تجنب الطائفية والانقسام بين الشمال والجنوب.

وأصر الرئيس هادي الذي فر إلى السعودية في مارس اذار اليوم الاثنين على ان اجتماعات جنيف لن تكون للتفاوض وانما للتركيز على جعل الحوثيين يلتزمون بقرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة الصادر في أبريل نيسان والذي يدعوهم إلى الانسحاب من المدن الرئيسية في اليمن والاعتراف بسلطته.

وقال هادي في مقابلة مع قناة العربية التلفزيونية المملوكة لسعوديين ”هو ليس محادثات هو نقاش لتنفيذ قرار مجلس الامن 2216 كيف ينفذ علي الارض.“

ومنذ السيطرة على العاصمة صنعاء في سبتمبر ايلول ومدن أخرى في الاشهر التي تلت ذلك مازال الحوثيون يتحصنون في انحاء كثيرة من البلاد رغم مرور 11 أسبوعا على الضربات الجوية العربية التي تهدف إلى ارغامهم على الانسحاب وإعادة هادي.

ورفض الحوثيون قرار الامم المتحدة قائلين إن حكومة هادي المعترف بها دوليا فقدت شرعيتها. ودعوا في السابق إلى وقف لاطلاق النار قبل أي محادثات.

وفي الاسبوع الماضي خفف الجانبان موقفيهما وتعهدا بالمشاركة في اجتماع جنيف دون شروط مسبقة.

وفي نفس الوقت قصفت طائرات بقيادة السعودية صنعاء مرة أخرى اليوم الاثنين مستهدفة قاعدة صواريخ ومعسكر قوات خاصة ومنزل وزير دفاع سابق قريب من الحوثيين.

وقالت قناة تلفزيون المسيرة الرسمية للحوثيين إن عشرة أشخاص قتلوا في الضربات الجوية في محافظة صعدة على الحدود مع السعودية.

ولم يتسن التأكد من هذا التقرير من مصادر مستقلة.

وفي محافظة الضالع الجنوبية قال سكان إن 23 مقاتلا في جانب الحوثيين سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباك جديد. وقال سكان في محافظة أبين المجاورة إن خمسة مدنيين قتلوا في قصف للحوثيين في خضم معارك بشأن مدينة لودر الرئيسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com