مؤتمر للمعارضة السورية ينطلق في القاهرة الاثنين

مؤتمر للمعارضة السورية ينطلق في القاهرة الاثنين

اسطنبول – ينطلق يوم غد الاثنين المؤتمر الموسع للمعارضة السورية الذي تستضيفه القاهرة على مدار يومين، بغية التشاور بخصوص إيجاد حل سياسي للأزمة السورية المندلعة منذ أكثر من أربع سنوات.

وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في بيان أصدره، اليوم الأحد، إن مؤتمر “المعارضة السورية من أجل الحل السياسي في سوريا”، ينطلق غداً في العاصمة القاهرة، ويستمر يومين بحضور مختلف أطياف وشخصيات المعارضة السورية.

وأوضح البيان أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، سيشارك في الجلسة الافتتاحية، غداً الاثنين، لتستمر الجلسات على مدار يومين، وتنتهي بجلسة ختامية ومؤتمر صحفي.

ووجه المجلس المصري للشؤون الخارجية، نحو 220 دعوة إلى شخصيات معارضة لحضور مؤتمر المعارضة في القاهرة، دون أن يوجه دعوة رسمية للائتلاف السوري (أكبر مظلة للمعارضة)، مكتفياً بتوجيه دعوات لأشخاص داخله، بحسب مصادر في الائتلاف.

وفي تصريحات سابقة لوكالة “الأناضول”، قال قاسم الخطيب، وهو عضو في اللجنة التحضيرية للمؤتمر، إن المؤتمر الذي أسماه “مؤتمر القاهرة 2” “سيبحث وثيقة سياسية تحدد ملامح خارطة الطريق لمستقبل سوريا”، مشيراً إلى أن هذه الوثيقة التي لم يذكر تفاصيل عن إعدادها، “لا تتضمن الإبقاء على (رئيس النظام بشار) الأسد في مستقبل البلاد”.

وأضاف بأن الوثيقة “ترتكز على مبادىء مؤتمر جنيف 1، حيث تبحث التفاوض مع نظام بشار الأسد، على أساس تسليم الحكم لحكومة انتقالية مشتركة ما بين المعارضة والنظام، للحفاظ على كيان الدولة”، ولفت إلى أن الهدف من ذلك هو “الحفاظ على مؤسسات الدولة وليس النظام”، معتبرا أن “هدم كل ما له علاقة بالماضي، سيؤدي إلى انجرار سوريا إلى مشهد من الفوضى المستمرة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع