أخبار

اغتيال ضابط في الجيش الجزائري وإصابة عسكريين
تاريخ النشر: 04 يونيو 2015 9:48 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2015 9:53 GMT

اغتيال ضابط في الجيش الجزائري وإصابة عسكريين

قائد أركان الجيش الوطني الشعبي أعلن عن حالة استنفار قصوى لوحدات الجيش بسبب ما وصفها بالتهديدات الخارجية والإّقليمية التي تواجهها بلاده.

+A -A
المصدر: الجزائر – من جلال مناد

أفاد مصدر أمني عليم لشبكة ”إرم“ الإخبارية ، بمقتل ضابط سام في الجيش الجزائري و إصابة نائب رئيس القطاع العملياتي لولاية باتنة بجروح متفاوتة الخطورة رفقة سائقه، إثر انفجار قنبلة تقليدية الصنع، في دورية تفتيش بجبال الشلعلع المتشعبة بوعورة تضاريسها والرابطة بين مدينتي أولاد الماء وباتنة شرقي البلاد.

وكشف المصدر ذاته، أن قيادة الناحية العسكرية الخامسة للجيش الجزائري، أطلقت في غضون ذلك عملية عسكرية كبرى لتمشيط جبال المنطقة بحثا عن إرهابيين يرجح زرعهم للقنبلة التي أودت بحياة أحد كبار ضباط الجيش.

ومعلوم أن ولاية باتنة شهدت عدة عمليات إرهابية في زمن العشرية السوداء التي عصفت بالبلد.

يشار إلى أن الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، قد أعلن عن حالة استنفار قصوى لوحدات الجيش بسبب ما وصفها بالتهديدات الخارجية والإّقليمية التي تواجهها بلاده.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك