دخول ”حزب الله“ لجرود عرسال ينذر بحرب أهلية

دخول ”حزب الله“ لجرود عرسال ينذر بحرب أهلية

المصدر: بيروت – جاد نعمة

وصف عضو ”كتلة المستقبل“ في مجلس النواب اللبناني عاصم عراجي دعوة الأمين العام لـ“حزب الله“ السيد حسن نصر الله العشائر والعائلات في بعلبك – الهرمل إلى الزحف نحو عرسال وجرودها بـ“الخطأ الكبير“.

وقال لشبكة ”إرم“ الاخبارية: ”إن ما يقدم عليه حزب الله أمر خطير جداً قد يؤدي إلى حرب أهلية في البلد“، معتبراً أن ”حزب الله يتصرف بما يشبه الحشد الشعبي في العراق وهذا دليل على أنه غير مرتاح و“متضايق“ ولديه مشكلة لناحية الأفراد والتعبئة، فلجأ إلى العشائر والعائلات، وهذا أمر قد يرتد على منطقة البقاع ككل، خصوصا أن عرسال لها امتدادات“.

وشدد على أنه ”في حال هناك مسلحون في جرود عرسال فمن المفترض أن يقوم الجيش اللبناني بمواجهتم وهذه وظيفته أن يحمي الحدود اللبنانية“، وأضاف: ”حزب الله يسرح ويمرح كما يريد ويحسب أن البلد له وحده وأن الأطراف اللبنانية توابع له وهذا أمر خطير“.

وعن عدم مبالاة ”حزب الله“ بالتصعيد السياسي المواجه من فريق ”14 آذار“ وباقي المعارضين لتدخله في سوريا، قال: ”إنه فائض القوة لدى الحزب، فعندما يشعر أن لديه قوة عسكرية يقوم بأعماله وبعدها يقول ”لو كنت أعلم“ مثلما حصل في حرب تموز ووقعت الحرب وقال بعدها نصر الله: لو كنت أعلم“.

ورأى أن ”دخول عرسال أمر خطير جدا ويبدو أن حزب الله مصمم على هذ الأمر، وهذا سيؤدي إلى انقسام خطير في البلد“.

وللمرة الـ 24 شهد أمس لبنان تأجيل جلسة انتخاب رئيس جمهورية بسبب عدم اكتمال النصاب مع غياب نواب ”حزب الله“ وتكتل ”التغيير والإصلاح“، واعتبر عراجي أن ”قضية الاستحقاق الرئاسي أشبه بقصة طويلة، وبات يرتبط بالأوضاع الإقليمية والدولية، ويريد حزب الله أن يتحكم بالدولة كما يريد، خصوصا أن من يعطل الاستحقاق هم من لا يشاركون في جلسات الانتخاب“.

أما عن لقاء رئيس ”التيار الوطني الحر“ النائب ميشال عون ورئيس حزب ”القوات اللبنانية“ سمير جعجع، فقال: ”إنه لقاء يخفف الاحتقان في الشارع المسيحي وأي التقاء بين أي قطبين في لبنان هو دليل جيد ويخفف التشنجات في الساحة اللبنانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com