الحوثي: مستعدون للذهاب لمحادثات جنيف

الحوثي: مستعدون للذهاب لمحادثات جنيف
عاجل

صنعاء – أوضح رئيس ”اللجنة الثورية العليا“ التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، محمد علي الحوثي، أنهم مستعدون للذهاب إلى مدينة جنيف السويسرية من أجل محادثات السلام الهادفة لإنهاء الأزمة في اليمن برعاية الأمم المتحدة.

وقال محمد علي الحوثي، شقيق زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي، في حديث لوكالة ”أسوشيتد برس“، إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ”أخرج المفاوضات عن مسارها“ بطلبه انسحاب الحوثيين من الأراضي التي سيطروا عليها كشرط مسبق لمحادثات السلام، مضيفاً ”يتم وضع شروط مسبقة من أجل منع أي محادثات تقود الشعب اليمني إلى الحل“.

وأكد محمد علي أن ”مبدأهم هو الحوار“، وأنهم ”غير معترضين على محادثات السلام“، وقال ”ولكن ما حصل اليوم هو عكس ذلك تماماً“، مشيراً أن قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ”لم تقبل إيقاف الضربات الجوية التي من شأنها أن تضمن إجراء محادثات السلام“، مضيفاً ”التحالف هو من رفض محادثات السلام ويعمل من أجل إفشالها“.

وشدد القيادي الحوثي، على ضرورة استكمال المحادثات برعاية الأمم المتحدة ”من مكان توقفها“، لافتاً إلى أن الحصار الجوي والبحري الذي تفرضه قوات التحالف تسبب في أزمة الغذاء ومياه وأدوية، مبيناً أن الهجمات المتواصلة منذ 69 يوماً ”جرّت البلاد إلى كارثة“.

وأعلنت جماعة الحوثي في شهر فبراير/شباط الماضي، تشكيل ما أسمته ”اللجنة الثورية العليا“ لتسيير شؤون الدولة، برئاسة محمد علي الحوثي.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة ”أنصار الله“ (معروفة بـ ”الحوثي“) على المحافظات الشمالية منه، وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن ويسيطروا على القصر الرئاسي فيها.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شق سياسي يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينهم من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com