معارك عنيفة بين داعش والمعارضة في حلب

معارك عنيفة بين داعش والمعارضة في ح...

قادة عسكريون في جيش الفتح، توعدوا كلا من النظام السوري في معاقله بالساحل، وتنظيم داعش في ريف حلب الشمالي، بإلحاق الهزيمة بهما.

حلب ـ تواصلت الاشتباكات بين فصائل من المعارضة السورية، وتنظيم داعش في ريف حلب الشمالي، والتي بدأت منذ عدة أيام، وأسفرت عن تقدم التنظيم في عدد من القرى والبلدات.

ونقلت وكالة الأناضول، أن المعارك تتركز في محيط ناحية صوران، الواقعة جنوب شرق مدينة اعزاز الاستراتيجية، إضافة إلى قرية (إلبل) شمال صوران، وفي قريتي (أم القرى والوحشية) جنوب بلدة مارع.

ووقعت المناطق السابقة تحت سيطرة داعش في معارك بدأت قبل أيام، ويشارك في محاولة استردادها من فصائل المعارضة 16 فصيلاً، من بينها مجموعات إسلامية وقوى من الجيش الحر،  أبرزها فيلق الشام، وأحرار الشام، والجبهة الشامية، ولواء صقور الجبل، والفرقة 16، وكتائب نور الدين الزنكي.

وقال أحمد الأحمد، مسؤول العلاقات العامة في فيلق الشام، إن ”تنظيم داعش يحاول التقدم إلى مدينة اعزاز، والسيطرة على معبر باب السلامة الحدودي“، مشيراً إلى أن ”طيران النظام يقدم غطاء جويا للتنظيم في المنطقة“.

وأضاف الأحمد، ”قصفت طائرات النظام أمس بلدة مارع، فيما قصف اليوم بلدة تل رفعت جنوب اعزاز، ما تسبب في مقتل وجرح العشرات“،  موضحا أن ”غرفة عمليات حلب أصدرت بيانا أكدت فيه عزمها على طرد داعش، ليس من المناطق التي سيطرت مؤخراً فحسب، بل من الريف الشمالي كله، كما أكدت أن التحضيرات لمعركة تحرير حلب من قوات النظام ما تزال قائمة، وتقدم داعش الأخير لن يوقف تلك التحضيرات“، على حد وصفه.

وتوعد قادة عسكريون في جيش الفتح بإدلب اليوم، كلا من النظام السوري في معاقله بالساحل، وتنظيم داعش في ريف حلب الشمالي، بإلحاق الهزيمة بهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com