إسرائيل.. لعبة الكراسي الوزارية تطيح بالوزير بني بيجن

إسرائيل.. لعبة الكراسي الوزارية تطيح بالوزير بني بيجن

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

كشفت مصادر صحفية إسرائيلية النقاب عن استقالة بني بيجين، الوزير بلا حقيبة في حكومة نتنياهو الرابعة، بشكل سري، بعد أسبوعين فقط من توليه منصبه الوزاري كوزير بلا حقيبة.

ولفتت المصادر إلى أن الوزير بني بيجين (نجل مناحم بيجين، رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق) استقال الجمعة ولم يتم تسريب الخبر سوى ظهر الأحد.

وأضافت المصادر إلى أن الاستقالة جاءت استجابة لطلب رئيس الحكومة نتنياهو لمنع أزمة مع الشركاء الائتلافيين، الذين طالبوا بألا يزيد عدد وزراء الليكود عن 11 وزيراً بخلاف منصب رئيس الحكومة، بعد انضمام عضو الكنيست جلعاد إردان من الليكود للحكومة، وتكليفه بمنصب وزير الأمن الداخلي الأسبوع قبل الماضي.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، فإن استقالة بيجين ستفتح الباب على مصراعيه أمام حدوث أزمة في توزيع المناصب داخل حزب الليكود، وتضع عراقيل أمام إنهاء مهمة تشكيل لجان الكنيست المختلفة.

وكشف موقع (nrg) الإخباري النقاب عن خلاف آخر داخل حزب السلطة، مشيراً إلى أن ائتلاف الـ 61 الذي يرأسه نتنياهو مايزال ناجحاً فقط في فتح جبهات الخلاف داخل حزبه.

وقال الموقع أنه في أعقاب حل أزمة عضو الكنيست جلعاد إردان، التي تسببت في استقالة الوزير بني بيجين، فإن أزمة جديدة مع وزير البنية التحتية يوفال شتاينتس (الليكود) بدأت في الظهور.

وقرر نتنياهو بسبب حالة تكدس عدد الوزراء الأعضاء بالمجلس الوزاري المصغر للشون السياسية والأمنية، أن يكون وجود شتاينتس في هذا المجلس بالتناوب مع الوزير ذيئيف إلكين (الليكود)، وزير شؤون الاستيعاب.

ويمكن السبب في المشكلة، في أن نتنياهو كان قد وعد 11 شخصية مرشحة لتولي مناصب وزراية، بمقعد داخل المجلس الوزاري المصغر، خلال مفاوضاته لتشكيل الحكومة، بينما لا يمتلك الصلاحية سوى لإختبار 10 وزراء فقط.

وفي ضوء استقالة الوزير بني بيجين السرية، شن زعيم جناح المعارضة بالكنيست، يتسحاق هيرتسوغ، من يقف على رأس كتلة “المعسكر الصهيوني”، هجوماً حاداً على حكومة بنيامين نتنياهو.

وقال هيرتسوغ طبقاً لما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية، أن “بيجين قدم استقالته من الحكومة يوم الجمعة الماضي، وأن نتنياهو ظن أنه من الأفضل له أن يُخفي هذا الأمر عن المواطنين”، مضيفاً أن نتنياهو يثبت مجدداً أنه أول أعداء وسائل الإعلام، وأنه ربما أخفى خبر الاستقالة على أمل أن يغلق إحدى هذه الوسائل قبل أن تسربه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع