تحذير غربي للجزائر من خطورة معسكرات ليبية لتدريب الإرهابيين

تحذير غربي للجزائر من خطورة معسكرات ليبية لتدريب الإرهابيين

المصدر: الجزائر – من جلال مناد

حذر تقرير استخباراتي غربي، من تحول الأراضي الليبية ّإلى ”مشتلة“ لتفريخ متطرفين جزائريين يتم قذفهم إلى جبهات القتال في سوريا و العراق.

 التقرير الذي أعده خبراء في الاستخبارات والأمن، نصح الحكومة الجزائرية بتعزيز مراقبة المسالك والمعابر الجبلية التي يستعملها الإرهابيون المنضمون إلى التنظيمات الجهادية التي تتخذ من ليبيا مرتعا لنشاطاتها الدموية.

وقال مصدر عسكري عليم لـشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن الأمير الإرهابي مختار بلمختار قائد جماعة ”المرابطين“ المنفصلة على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، من أبرز القادة الذين يتولون تدريب الجهاديين ”الجدد“ من تونس و الجزائر على وجه التحديد.

و أضاف المصدر، أن مثل هذه المعطيات تتوفر عليها الأجهزة الأمنية و العسكرية الجزائرية المتخصصة في مكافحة الإرهاب، متابعا أنه تم إبلاغ الأمن التونسي بمعطيات استخباراتية حول تحرك مجموعات إرهابية تستغل موسم الاصطياف و شهر رمضان الداخل لشن عمليات انتحارية في مدن ومواقع سياحية تونسية.

و تتوافق معطيات التقرير الغربي، مع تقارير أمنية تداولتها أجهزة الأمن التونسية والجزائرية قبل نحو ثلاثة أسابيع بشأن استغلال تنظيم ”داعش“ لمخابئ على الحدود بين الجزائر و تونس، يتم فيها تدريب شبان يحملون فكرا متطرفا، على تقنيات وفنيات عالية المستوى لمواجهة الجيوش النظامية.

ووفقا للمعطيات المتوفرة فإن ”خريجي“ معسكرات تدريب الإرهابيين بليبيا، يتم توجيهم إلى جنوب الصحراء و مالي و سوريا و العراق، مع تحضير ”خلايا جهادية“ لشن عمليات انتحارية في تونس و الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com