حكومة الثني تتهم “فجر ليبيا” بالتواطؤ مع “داعش”

حكومة الثني تتهم “فجر ليبيا” بالتواطؤ مع “داعش”

المصدر: إرم ـ طرابلس

اتهمت الحكومة الليبية التي يرأسها عبد الله الثني، والمنبثقة عن البرلمان المعترف به دولياً، مليشيات “فجر ليبيا” بالتواطؤ مع تنظيم “داعش”، من خلال تسليمها مدينة سرت.

وقالت الحكومة في بيان، تلقت “إرم” نسخة منه مساء اليوم، بأنها “تتابع بقلق كبير، الأوضاع في مدينة سرت، وسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على المدينة، تؤكد الدلائل على أن تنظيم داعش، هو الوجه الآخر لمليشيات فجر ليبيا، حيث يتبادلون الأدوار للتنكيل بالشعب الليبي، وتدمير الممتلكات”.

وأضافت، “خير دليل على ذلك، هو اعتداء المليشيات على الهلال النفطي، والذي ما كان ليتم، لولا التنسيق الكامل مع التنظيم، واليوم يقومون بخطوة خطيرة، تمثلت في تسليم المواقع الحيوية لداعش، وعلى رأسها قاعدة القرضابية الجوية وميناء المدينة”.

وأكدت الحكومة، بأنها ستبذل كل مساعيها وما تملك من قوة، لتحرير مدينة سرت من قبضة الإرهاب، منوهة إلى أن تنظيم داعش، بدأ فعلياً في تنفيذ خطته، القاضية بالاستيلاء على الموانئ والحقول النفطية، لتمويل عملياته الإرهابية.

وجددت الحكومة الليبية، طلبها برفع الحظر الدولي عن توريد السلاح للجيش، قبل فوات الأوان، مشيرة إلى أن خطر التنظيم لا يمس ليبيا وحدها، بل يشكل خطرا كبيرا على حوض دول المتوسط وأوروبا ودول الجوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع