لواء يمني بارز يوجه ضربة قوية للموالين للرئيس هادي

لواء يمني بارز يوجه ضربة قوية للموالين للرئيس هادي
عاجل

 صنعاء ـ أفادت أنباء واردة من اليمن، بتخلي اللواء البارز عبد الرحمن الحليلي، قائد المنطقة العسكرية الأولى، بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، عن الولاء للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والانضمام للمتمردين، الأمر الذي يشكل ضربة قوية للموالين للرئيس هادي، في حالة ثبوته.

ونقلت تقارير إخبارية أن “ اللواء عبد رحمن الحليلي قائد الحرس الجمهوري التابع للمخلوع بحضرموت والذي أعلن ولائه للشرعية يغدر الآن بالمقاومة الجنوبية ويطعنها من الخلف حيث قام بتعزيز قوات الحوثيين والمخلوع في شبوة“.

ويقول مراقبون  للوضع في اليمن ”إن مجرد تداول الأنباء عن تخلي الحليلي عن دعم هادي من شأنه التأثير على معنويات المقاتلين، لما يمثله من أهمية، حيث يقود كتائب قوامها 15 ألف جندي“.

وأعلن اللواء عبد الرحمن الحليلي قبل أسابيع تأييده لشرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والوقوف ضد الانقلابيين الحوثيين والموالين لهم.

وتحتدم المعارك في اليمن بين المولين للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة، والمتمردين الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على اليمن بالتحالف مع أنصار علي عبد الله صالح.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com