الزحف إلى بغداد.. عنوان أول خطبة جمعة لـ“داعش“ بالرمادي

الزحف إلى بغداد.. عنوان أول خطبة جمعة لـ“داعش“ بالرمادي

الأنبار – قال شهود عيان في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار إن تنظيم ”داعش“ أقام أول خطبة صلاة جمعة له بعنوان ”الزحف إلى بغداد“ في جامع الرمادي الكبير وسط المدينة.

وأوضح الشهود أن ”تنظيم داعش أقام اليوم أول صلاة جمعة وخطبة له في جامع الرمادي الكبير دعا فيها جميع أهالي المدينة إلى الحضور والاستماع إلى الخطبة“.

وأضاف الشهود أن إمام وخطيب صلاة الجمعة أطلق على خطبته عنوان ”الزحف إلى بغداد“ وتحدث خلالها عن الفتوحات التي حققتها تنظيم داعش في سيطرتها على مدينة الرمادي والانتصارات اللاحقة بالتمدد نحو بغداد للدخول إليها.

وأكد خطيب الجمعة على أن ما يسمى ”الدولة الإسلامية“ سوف يتمدد إلى بغداد وباقي مناطق العراق والمحافظات الجنوبية خاصة وسوف يدخل جميع تلك المناطق قريبا.

وأطلق الخطيب على القوات العراقية مسمى ”القوات الصفوية (الإيرانية)“، قائلا إن ”القوات الصفوية لن تستطيع الدخول إلى مدينة الرمادي، بل ستنهار تلك القوات عند دخولها إلى الرمادي“، بحسب قوله.

وسيطر تنظيم ”داعش“، منذ نحو أسبوع، على الرمادي، مركز محافظة الأنبار، بالكامل، وكذلك على المقرات الأمنية والدوائر الحكومية، وبيوت المسؤولين، ومقر قيادة عمليات الأنبار ومقر اللواء الثامن التابعة للجيش، فيما انسحبت القوات الأمنية إلى قاعدة ”الحبانية“ الجوية شرقي الرمادي.

وأعلنت الحكومة العراقية ومليشيات الحشد الشعبي، الثلاثاء الماضي، انطلاق عملية ”لبيك يا حسين“ العسكرية لتحرير مناطق شمالي وجنوبي تكريت وصولا إلى محافظة الأنبار، ذات الغالبية السُنية، فيما لاقت تسمية العملية انتقادات واسعة من الجانب الأميركي ومقتدى الصدر الزعيم الشيعي للتيار الصدري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com