النجيفي: رفضت دخول الحشد الشعبي للموصل فتمت إقالتي

النجيفي: رفضت دخول الحشد الشعبي للموصل فتمت إقالتي

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

اعتبر محافظ نينوى المقال اثيل النجيفي اليوم الخميس،  أن سبب إقالته من منصبه  تعود إلى رفضه إشراك الحشد الشعبي في عملية تحرير الموصل من تنظيم داعش، مبينا أنه تسلم منصبه بـ“إرادة أهالي المحافظة“ وأُقيل ”بقرار من ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي“.

وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في مقر إقامته بعاصمة إقليم كردستان في اربيل، ”تسلمت منصب محافظ نينوى بقرار وإرادة من أهالي المحافظة وتمت إقالتي بقرار من كتلة دولة القانون ومؤيديها“، وتابع ”سبب إقالتي هو موقفي اتجاه قوات الحشد الشعبي ورفضي مشاركة تلك القوات في عملية تحرير الموصل“.

وأضاف النجيفي، ”سأبقى في منصبي لحين استلامي قرار إقالتي رسميا“.

وفي هذا الصدد، أعلن رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، أنه كان ”يرغب بالتريث“ بقرار إقالة محافظ نينوى، داعيا أهالي نينوى الى ”عدم تأثر إرادتهم“ في الاستعداد لمعركة تحرير المحافظة بالقرار.

وكان مجلس النواب العراقي صوت، اليوم الخميس، بالأغلبية على إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي من منصبه بعد مشادة كلامية بين عدد من أعضاء المجلس على خلفية التصويت.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أرسل في (21 أيار 2015) طلباً إلى مجلس النواب بإعفاء محافظ نينوى أثيل النجيفي من منصبه.

وفرض تنظيم داعش سيطرته على محافظة نينوى في العاشر من حزيران الماضي، بعد انسحاب القطعات العسكرية العراقية من مواقعها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com