الجيش العراقي يطوق الرمادي استعداداً لتحريرها

الجيش العراقي يطوق الرمادي استعداداً لتحريرها

بغداد – في محاولة منها لتحرير مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم “داعش” لجأت القوات العراقية إلى خطة عسكرية جديدة، تمثلت في محاصرة المدينة من ثلاث جهات استعدادا لاقتحامها.

وطوقت القوات العراقية المدينة من الشرق والجنوب والغرب، تاركة منفذاً واحداً لدخول قواتها مضيقة الخناق بذلك على عناصر التنظيم داخل المدينة.

وتقدمت القوات العراقية من جهة الخط الدولي الذي يربط بغداد بعمان ودمشق، استعدادا لعملية تحرير الأنبار، التي لم تبدأ حتى الآن في انتظار الإيذان ببدئها.

وتخوض القوات العراقية مدعومة بميليشيات الحشد الشعبي من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى مناوشات في المناطق الجنوبية والشرقية التي تفصل مناطق الحبانية عن الرمادي.

ووجهت انتقادات للحكومة بعدم التجهيز الكافي والإعداد الجيد لمعركة تحرير الأنبار، وطالب رئيس مجلس النواب العراقي بتسليح العشائر من أبناء محافظة الأنبار لمؤازرة الجيش في استعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع