أخبار

الأسد لا يثق بالسوريين وحرّاسه إيرانيون
تاريخ النشر: 27 مايو 2015 21:56 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2015 0:01 GMT

الأسد لا يثق بالسوريين وحرّاسه إيرانيون

المؤرخ الفرنسي جان بيار فيليو يقول إن الأسد يستغل القلق العلوي لضمان بقائه، حيث يعتبر مؤيدوه أن مصيرهم مرتبط بوجوده في الحكم، وهو ما يدفعهم للتمسك به رغم ما آلت إليه أوضاعهم.

+A -A
المصدر: إرم- دمشق

أكد الكاتب والمؤرخ الفرنسي جان بيار فيليو، أن الرئيس السوري بشار الأسد لم يعد يثق بأحد من المقرَّبين إليه، بمن فيهم العلويون. وأن حرسه الشخصي أصبح بأكمله من الإيرانيين.

وقال فيليو في مقابلة له مع صحيفة ”الأحد“ الفرنسية“: ”إن الأسد يستغل القلق العلوي لضمان بقائه، حيث يعتبر مؤيدوه أن مصيرهم مرتبط بوجوده في الحكم، وهو ما يدفعهم للتمسك به رغم ما آلت إليه أوضاعهم“.

 وأضاف المؤرخ الفرنسي أن “ نقطة القوة الوحيدة التي يملكها، عدا الحماية الإيرانية والدعم الروسي غير المشروط، هي القلق الوجودي الذي تعيشه الطائفة العلوية“.

ولفت فيليو إلى أن الأسد متواطئ ومستفيد من تقدم تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، وقال إنه ”يبدو بوضوح أن الأسد سمح للمقاتلين بالتقدم لأن سقوط تدمر يخدم دعاية نظامه. والحقيقة أننا بمواجهة ”داعش“ لم نقدم الدعم لأولئك القادرين على مواجهتها، أي، عمليا، الثوّار السوريين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك