تشكيل مجلس للمقاومة الشعبية في ”إب“ وسط اليمن

تشكيل مجلس للمقاومة الشعبية في ”إب“ وسط اليمن

اليمن – أعلن، اليوم ﻷربعاء، عن تشكيل مجلس للمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بمحافظة إب وسط اليمن يضم عددا من الشخصيات الاجتماعية ومشايخ القبائل ورجال الجيش والدولة.

وقال البيان، إن ”إعلان تشكيل مجلس للمقاومة الشعبية جاء استجابة لمتطلبات المرحلة الراهنة  في محافظة إب واليمن عامة، وما تشهده المحافظة من  تردي الأوضاع المعيشية، وما تقوم به ميليشيات الحوثي من تمادٍ في استباحة الدماء“.

البيان الذي أكد على ”توحيد الرؤى والأهداف للمؤسسين“، قال أيضا: ”اتفق جميع مشايخ قبائل محافظة إب على تشكيل مجلس المقاومة الشعبية لترتيب الجهود وتوظيف طاقة أبناء المحافظة لمقاومة ميليشيات الحوثي وصالح“.

وكلف المجلس الشيخ عبدالواحد حيدر حزام، ناطقاً رسمياً، فيما سيتم اعلان قيادة مجلس المقاومة بمحافظة إب  خلال الأيام القادمة.

ولم يكشف البيان عن الشخصيات التي شكلت المجلس.

وكانت محافظات يمنية أخرى من بينها تعز، شهدت خطوات مماثلة خلال الأسابيع الماضية.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة ”الحوثي“ على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com