الكشف عن مصير نجل صالح بعد تدمير منزله بصنعاء

الكشف عن مصير نجل صالح بعد تدمير منزله بصنعاء
صالح

المصدر: صنعاء - شبكة إرم الإخبارية

أكد مصدر يمني مقرب من عائلة علي عبد الله صالح أن أحمد نجل الرئيس اليمني السابق لم يكن متواجدا بالمنزل الذي قصفته طائرات التحالف مساء اليوم الاثنين في صنعاء.

وقال المصدر لمراسل شبكة إرم الإخبارية إن نجل الرئيس اليمني المخلوع لا يتواجد في الأماكن المعروفة التي يمكن أن تسهل استهدافه.

وأكد المصدر أن أحمد يتنقل بين أماكن آمنة لا يعلن عنها إلا لحلقة ضيقة جدا من المقربين منه ووالده.

وقال سكان محليون إن غارتين جويتين شنها طيران التحالف على منزل أحمد علي صالح في شارع حدة، حيث سمعت دوي انفجارات عنيفة، كما تصاعدت أعمدة الدخان بكثافة من على موقع التفجير.

وبحسب المصادر، فإن تلك الغارات أدت إلى تدمير المنزل بشكل كبير، دون التأكد من وقوع ضحايا، إلا أن سيارات الإسعاف هرعت الى المكان بحسب المصادر ذاتها.

وكانت طائرات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية شنت عدة غارات جوية مطلع الشهر الجاري، استهدفت من خلالها منزل الرئيس السابق علي صالح الواقع في شارع صخر بصنعاء، كما استهدفت منازله في قريته بسنحان.

وأشارت مصادر محلية أخرى إلى ان طيران التحالف جدد غاراته الجوية على معسكر جبل النهدين بالقرب من دار الرئاسة بصنعاء.

وتأتي هذه الغارات بعد هدوء نسبي شهدته العاصمة صنعاء منذ صباح اليوم الاثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com