حماس تنفي الاتهامات المصرية لـ”شلح” باغتيال مؤسسها

حماس تنفي الاتهامات المصرية لـ”شلح” باغتيال مؤسسها

المصدر: إرم ـ دمشق

نفى عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الدكتور موسى أبو مرزوق، الاتهامات التي وجهها وزير العدل المصري الجديد أحمد الزند، للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان عبد الله شلح، حول تورطه في اغتيال الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس.

وجاء نفي أبو مرزوق، بعد تصريحات تلفزيونية للوزير الزند، اتهم فيها شلح بالمساعدة في اغتيال الشيخ ياسين، قائلا “إنهم وضعوا شريحة أرشدت إسرائيل لإطلاق الصاروخ الذي اغتال الشيح ياسين”.

ودافع القيادي في حركة حماس عن أمين عام حركة الجهاد الإسلامي، من خلال تدوينة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واصفاً شلح بـ”الأخ الكبير”، مؤكدا أن “الشيخ ياسين كان يعلم بمتابعته ويسخر من متابعيه؛ لأنه عَلم علم اليقين أن الموت والحياة بيد الرحمن”.

وقال أبو مرزوق، “إن اتهام الأخ الكبير (أبو عبد الله) رمضان شلح باغتيال الشيخ ياسين لا يجوز ولا ينبغي، ما كان ينبغي لأي شخص أن ينطق بهذا الكلام، عوضاً عن رجل في موقع المسؤولية” (في إشارة إلى الوزير الزند).

وعن اغتيال الشيخ ياسين قال أبو مرزوق: “ما كان لراسم خط الجهاد والمحرض على الاستشهاد الذي دفع بإخوانه ومريديه على هذا الدرب الطويل، إبراهيم مقادمة وإسماعيل أبو شنب وعبد العزيز الرنتيسي وصلاح شحادة، إلا أن يسبقهم”.

وكانت طائرات الاحتلال اغتالت فجر الثاني والعشرين من آذار/ مارس 2004 الشيخ ياسين، وذلك خلال خروجه من صلاة الفجر في مسجد “المجمع الإسلامي” في حي “الصبرة” بقطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع