داعش يهدد بقدرته على امتلاك سلاح نووي

داعش يهدد بقدرته على امتلاك سلاح نووي

المصدر: إرم ـ مدني قصري

ترى صحيفة لبيراسيون الفرنسية في تحليلها الاثنين أنه بالنظر إلى الوتيرة التي تتوسع بها في المنطقة بات في مقدور الدولة الإسلامية الحصول قريبا، في غضون عام واحد، على أسلحة نووية من باكستان.

هذا ما تدعية المنظمة الإرهابية في مجلتها الدعائية دابق، في مقال تحت عنوان “العاصفة الكاملة”.

وتعترف المجلة أن هذا السيناريو “بعيد المنال”، ولكنها تؤكد رغم ذلك على أن هذه الفرضية صارت “الآن أكثر احتمالا مما كان قبل عام واحد.”

وتضيف المجلة أن “الدولة الإسلامية لديها المليارات من الدولارات في خزائنها، ومن هنا فهي تستطيع أن تلجأ لولاياتها (فروعها) في باكستان لشراء قنبلة نووية من خلال بائعين مرتبطين بمسؤولين فاسدين في المنطقة، وإذا لم يتعلق الأمر بالقنبلة النووية نفسها فما الذي يمنع من شراء بضعة آلاف طن من نترات الأمونيوم المتفجرة؟ إنها مواد يمكن إنتاجها بسهولة”.

ويضيف المقال أن الدولة الإسلامية تجلس بالفعل على كنز كبير يبلغ حوالي 2 مليار دولار أمريكي، على الرغم من أنه يستحيل التأكد من هذا الرقم.

وحسب موقع Conflict-News فإن حظوظ الدولة الإسلامية في الحصول على أسلحة نووية حظوظ “ضعيفة جدا”.

ويضيف الموقع أن “الأسلحة النووية الباكستانية مخزنة في أكثر الأماكن أمانا في باكستان، وبالتالي لا يمكن أن تتعرض لمخاطر السطو”. لاسيما وأن أجهزة الاستخبارات الباكستانية التي ترصد هذه المواقع ليس من صالحها أن تمنح داعش اغتنام هذه الأسلحة.

وإذا كان المال المتاح للمنظمة الإرهابية هائل بالتأكيد، فإنه لا يكفي لشراء هذه الأسلحة ومواصلة جهودها الحربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع