المقاومة تحكم سيطرتها على مدينة الضالع جنوب اليمن

المقاومة تحكم سيطرتها على مدينة الضالع جنوب اليمن

المصدر: إرم ـ خاص

اشتعلت جبهة الضالع جنوب اليمن خلال الـ 24 ساعة الماضية وحتى صباح اليوم الاثنين، حيث تدور مواجهات عنيفة في عدة جبهات تتقدم فيها المقاومة بشكل كبير.

وقال مصدر محلي، إن المقاومة الشعبية شنت صباح اليوم هجوما واسعا على مواقع تتمركز فيها مليشيات الحوثي وصالح، وأنها حققت تقدماً كبيراً وانتصارات هي الأكبر منذ بدء الحرب عليها من قبل الميليشيات.

وأضاف المصدرالمحلي، أن موقعين استراتيجيين هامين هما “الخزان”، و”الخربة” سقطا بيد المقاومة وهذان الموقعان يطلان على معسكر 33 التابع للميليشيات، بالإضافة إلى مواقع القشاع والمظلوم ومعسكر الجرباء، وموقعي “حياز” و”لكمة الحجفر”، الذي يبعد نحو 10 كم شمال شرق المدينة.

وحسب المصادر، فقد بات البنك المركزي في قبضة المقاومة، التي تحاصر حاليا إدارة أمن محافظة الضالع وقيادة اللواء 33 مدرع، مؤكدة أن 10 من الميليشيا قتلوا خلال المعارك المستمرة، في حين قتل مقاومان وأصيب آخران.

وأفاد أحد السكان، أن النيران الكثيفة تُشاهد والانفجارات المدوية تهز محيط مدينة الضالع.

ولا تزال ميليشيات الحوثي وصالح تسيطر على معسكر عبود الذي تتمركز فيه قيادة اللواء 33 مدرع ويقع في الطرف الشمالي للمدينة، وتكمن أهميته في إشرافه على الخط العام، وكذا معكسر الأمن المركزي الواقع جواره، كما لا تزال تسيطر على موقعي السوداء والريدة المطلان على الجليلة ومفرق الشعيب، وموقع الشوتري في منطقة الوبح.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية، إنها تحتاج لإسناد من طيران التحالف لاستكمال تحرير بقية المواقع، وإعاقة التعزيزات التي يحشد لها صالح والحوثي في قعطبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع