الخرطوم تسعى لتهدئة الأوضاع الأمنية في جوبا

الخرطوم تسعى لتهدئة الأوضاع الأمنية في جوبا

المصدر: الخرطوم- أنس الحداد

أكدت الحكومة السودانية اليوم الأحد، سعيها الجاد للعمل على تهدئة الأوضاع في دولة جنوب السودان، لإعادة الأمن والاستقرار، مشيرة إلى أن صراعات جوبا لها تأثيرات سالبة على الخرطوم من خلال تدفق اللاجئين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية السفير علي الصادق، إن ”الصراعات تهدد الأمن على الحدود المشتركة“، مشدداً على أن بلاده ”حريصة على حل النزاعات بين الفرقاء الجنوبيين بالطرق السلمية“.

وأضاف الصادق، أن ”استقرار الجنوب جزء من استقرار السودان“، مؤكداً أن ”السودان لم يتدخل عسكرياً في الشأن الجنوبي لجهة أنه ليس لديه فيه مصلحة“.

وفيما يتعلق بأوضاع الجالية السودانية في جوبا، قال السفير علي الصادق، إن ”وزارته لم تتلقى حتى الآن تقارير سالبة عن أوضاعهم هناك، لكنه أكد أنه اذا استدعت الضرورة سيتم إجلاء الرعايا السودانيين من جوبا“.

وانفصلت دولة جنوب السودان عن السودان في العام 2011م بموجب اتفاقية السلام، التي أعطت الجنوبيين حق تقرير المصير، ومنذ الانفصال شهدت العلاقة بين السودان والدولة الوليدة توتراً أمنياً خاصة فيما يتعلق بدعم الحركات المتمردة.

ووقعت الدولتان قبل عامين بالعاصمة الاثويبية اديس ابابا، اتفاقيات تعاون مشتركة نصت بنودها على التزام البلدين على عدم إيواء الحركات المسلحة، وحل القضايا العلاقة عن طريق التفاوض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com