الأردن: إطالة أمد الصراع يفاقم الإرهاب في المنطقة

الأردن: إطالة أمد الصراع يفاقم الإرهاب في المنطقة

عمان – حذر وزير الداخلية الأردني، سلامة حماد، من خطر تمدد الإرهاب حال إطالة أمد الصراع في دول الجوار، وعدم وجود حلول سياسية سريعة وشاملة تستند إلى الحوار، وهو ما سيؤدي إلى مفاقمة المشاكل وتمدد الإرهاب والتطرف الذي لا ديانة له أو جنسية أو عرق معين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه، الأحد، مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جانبول لابورد، وشهد بحث علاقات التعاون بين الأردن والمنظمة الدولية في مجالات مكافحة الإرهاب والتطرف والجهود الأردنية المبذولة في هذا المجال، وأبرز التطورات الجارية بالمنطقة.

وأشار حماد إلى الكثير من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في مجال مكافحة الإرهاب وأبرزها وضع استراتيجية خاصة بمكافحة التطرف، وفقاً للأناضول.

وتطرق وزير الداخلية إلى جهود بلاده المستمرة لترسيخ أركان الاستقرار وحفظ الأمن والأمان في المنطقة الذي يساعد إلى حد كبير في وضع حد للإرهاب والتطرف، والتصدي للجريمة ومنع انتشارها، رغم تواضع إمكانياته ومحدودية موارده، في ظل تحمله لتبعات ونتائج الكثير من النزاعات الدائرة في المنطقة، وصولا الى إحلال الامن والسلام الاقليمي والدولي.

من جانبه، وعد المسؤول الأممي بتقديم الدعم والمساندة للمملكة من خلال وحدة مكافحة الارهاب في الأمم المتحدة من اجل تنظيم وتطوير استراتيجية مكافحة الإرهاب، معرباً عن تقدير المنظمة للدور المحوري للأردن في معالجة مشاكل المنطقة باعتباره أحد أهم أركان الاعتدال والانفتاح على الآخرين دون التدخل في شؤونهم.

ويشارك الأردن في تحالفين دوليين، فهو من ضمن تحالف تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم داعش من جهة، وفي التحالف العربي الإقليمي إلى جانب السعودية في حربها ضد الحوثيين في اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع