الصومال.. انسحاب حركة الشباب من عدة مناطق بالجنوب

الصومال.. انسحاب حركة الشباب من عدة مناطق بالجنوب

مقديشو ـ انسحبت حركة ”الشباب المجاهدين“، مساء اليوم السبت، من مناطق عدة بإقليم شبيلي السفلى، جنوبي الصومال، بعد ساعات من استيلائها عليها.

ونقلت وكالة الأناضول، عن محافظ الإقليم عبدالقادر سيدي، قوله إن ”مقاتلي الشباب انسحبوا من مناطق عدة استولوا عليها صباح اليوم بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية“.

وأضاف سيدي، أن ”بلدة أوطيغلي وقرى دنيري، وملبلي، عادت تحت سيطرة القوات الحكومية“.

وكانت حركة الشباب أحكمت سيطرتها على تلك المناطق في وقت سابق اليوم، بعد معارك ضارية أدت إلى مقتل 26 شخصا معظمهم جنود حكوميون، بحسب مصادر أمنية ومواقع إلكترونية محسوبة على الحركة.

وتسيطر حركة ”الشباب المجاهدين“ على أجزاء من وسط وجنوبي الصومال، إلا أنها بدأت في فقد سيطرتها أمام قوات من الاتحاد الأفريقي والجيش الصومالي، وهو ما يدفعها لشن هجمات على مسؤولين حكوميين وقوات أمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com