الإمارات تستقبل 30 جريحاً يمنياً للعلاج (فيديو وصور)

مستشفيات الإمارات استعدت لاستقبال الجرحى وتقديم العلاج لهم، وجندت كوادرها التطوعية، وكونت عددا من اللجان للمتابعة والإشراف والتواصل الدائم مع الجرحى وتوفير سبل الراحة لهم.

أبوظبي- وصلت إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي،  الخميس، الدفعة الثانية من الجرحى اليمنيين المتأثرين من الاعتداءات العدوانية لميليشيات الحوثي وأعوانهم بحق الشعب اليمني، وذلك لتلقي العلاج في مستشفيات الدولة.

ويعاني الجرحى البالغ عددهم 30 جريحا من كسور في الأرجل والأذرع والرأس وبتر في بعض الأعضاء، وتشوهات نتيجة للأحداث الدائرة في اليمن.

ويأتي وصول هؤلاء الجرحى في إطار المبادرة الإنسانية لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وما يربط الشعبين الإماراتي واليمني الشقيقين من علاقات وثيقة، وتعبيرا عن التضامن مع الشعب اليمني، وتحسين ظروفهم الإنسانية ومساندتهم في مواجهة تمرد جماعة الحوثي.

وحطت طائرة إماراتية فجر  الخميس في مطار أبوظبي وهي تحمل على متنها الجرحى، حيث تم نقلهم إلى الدولة بالتعاون بين الهلال الأحمر الإماراتي والقوات المسلحة.

وكان في استقبال الجرحى بالمطار عدد من المسؤولين في الهيئات الطبية في الدولة، كما توافرت بالمطار سيارات الإسعاف التابعة لمستشفيات الدولة والمجهزة بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية.

واستعدت مستشفيات الإمارات لاستقبال الجرحى وتقديم العلاج لهم، وجندت كوادرها التطوعية، وكونت عددا من اللجان للمتابعة والإشراف والتواصل الدائم مع الجرحى وتوفير سبل الراحة لهم.

وتم توزيع الجرحى على مستشفيات الدولة لتلقي العلاج وإجراء الفحوص الطبية اللازمة وتسخير كافة الإمكانات لتوفير الرعاية الطبية العاجلة لهم.

وأكد الدكتور مطر الدرمكي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية ”صحة“، أن الشركة تقوم بدور بارز في مثل هذه الحالات.

ومن جانبهم، ثمن الجرحى اليمنيون مواقف دولة الإمارات وقيادتها وشعبها تجاه هذه اللفتة الإنسانية للرئيس والشعب الإماراتي.

وأعربوا عن سعادتهم بالعلاج في دولة الإمارات، وعن ثقتهم بأنهم سيلقون كل عناية واهتمام.

ويعمل البرنامج الإنساني والإغاثي الإماراتي على توفير الاحتياجات الضرورية من غذاء ودواء ومواد طبية لتحسين الظروف الإنسانية والصحية للأشقاء اليمنيين بالتنسيق والتعاون مع المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية الموجودة حاليا على الساحة اليمنية لتحسين ظروفهم الإنسانية ولدرء الآثار الناجمة عن الأزمة التي يشهدها اليمن والتي تأثرت بها قطاعات كبيرة من الشعب اليمني.

1

2

3

4

5 6

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com