الحكومة الليبية المؤقتة تسبب إرباكاً للأردن

الحكومة الليبية المؤقتة تسبب إرباكاً للأردن

المصدر: عمان - سامي محاسنه

أربكت الحكومة الليبية المؤقتة الحكومة الأردنية بإصدارها بيانا تشير فيه لاختطاف 12 أردنيا، لتعود بعد 3 ساعات لتنفي بيانها، فيما تشير المصادر الأردنية لشبكة ”إرم“ الإخبارية أنها ”مطمئنة وقد تكون القصة مفبركة“.

الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبدالله الثني أصدرت بيانا أمس الأول أكدت فيه نبأ اختطاف 12 أردنيا ووجهت أصابع الاتهام للحكومة المؤقتة في طرابلس بعملية الخطف، لتعود بعد نحو 3 ساعات لنفي الخبر.

المتحدثة باسم الخارجية الأردنية صباح الرافعي قالت لـ“إرم“ ما زلنا نتحقق من المعلومات، لكنها استدركت ”الأمور مطمئنه وأتوقع صدور بيان مساء اليوم حول القضية“.

مصدر أردني رفيع المستوى أخبر ”إرم“ أنه لا يوجد على الأرض أي معلومات تفيد باختطاف أي أردني“، لكنة تابع ”نريد أن ننتظر حتى يتم التقاط المعلومة الصحيحة“.

وأكد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه ”لن ننتظر بيانات من الأطراف الليبية، بل سنذهب بقدرتنا السياسية والدبلوماسية والأمنية لمعرفة حقيقة البيان“.

حديث المصدر يشير بوضوح إلى عدم ثقة الحكومة الأردنية بما يصدر عن الحكومة الليبية المؤقتة، وعدم دقة معلوماتها.

ويعود السبب وراء ذلك لحالة الفوضى التي تعيشها ليبيا سواء على المستوى الأمني أو السياسي، خاصة في ظل وجود حكومتين، واتهامات متبادلة“.

و تعمل غرفة العلميات الأردنية في وزارة الخارجية على مدار الساعة لمعرفة أي خيوط تقود إلى المعلومة الحقيقة، حيث تملك الحكومة الأردنية سلسلة خيوط وعلاقات مع الأطراف الليبية المختلفة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com