أخبار

العاني: بغداد تتسع للزوار الشيعة وتضيق بالنازحين السنة‎
تاريخ النشر: 19 مايو 2015 23:43 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2015 23:47 GMT

العاني: بغداد تتسع للزوار الشيعة وتضيق بالنازحين السنة‎

عضو مجلس النواب العراقي عن اتحاد القوى السنية يبدي استغرابه من استعداد بغداد لاستقبال الملايين من الزوار الشيعة بالمناسبات الدينية بينما لا تستطيع احتواء 25 ألف نازح سني بالوقت نفسه.

+A -A

وصف عضو مجلس النواب العراقي عن اتحاد القوى (السنة) النائب ظافر العاني، إجراءات الحكومة بمنع دخول النازحين من مدينة الرمادي إلى بغداد بأنها إجراءات طائفية مقيتة، مشيرا إلى أن بغداد تتسع للزوار الشيعة فيما تضيق بالنازحين السنة.

وقال العاني في بيان صحفي وزعه مكتبه الإعلامي، ”في الوقت الذي تستقبل بغداد وبشكل مستمر ملايين الزائرين في المناسبات الدينية وتوفر لهم الحكومة كافة المستلزمات الزيارة نحن نستغرب ان بغداد تضيق بعدة الاف من النازحين“، مبينا رفضه “ للقرار الذي يلزم النازحين بجلب كفيل من أهالي العاصمة  في سبيل الدخول اليها ”.

وأضاف عضو كتلة متحدون التي يتزعمها نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي أن ”هذه السياسات التمييزية في التعامل بين المواطنين يجب أن تتوقف ولايمكن قبول استمرار هذه المعاناة لآلاف النازحين من الأطفال والنساء والشيوخ الموجودين في العراء أمام جسر وحيد يصلهم إلى الحياة“.
يذكر أن عمليات بغداد قررت، الثلاثاء، السماح للنازحين بالدخول بشرط وجود كفيل، في الوقت الذي نزح فيه 25 ألفا من الأنبار بعد سيطرة تنظيم داعش على مركز المحافظة الرمادي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك