لواء عراقي يقاتل مع الأسد ينسحب من حلب

لواء عراقي يقاتل مع الأسد ينسحب من حلب

دمشق – أفادت مصادر مطلعة بالمعارضة السورية، أن لواء ”أبو الفضل العباس“ الشيعي العراقي بدأ بتجهيز قواته للانسحاب من جبهات القتال في مدينة حلب ليتجه إلى العراق.

وبحسب المصادر فإن برقيات رسمية أرسلت من قيادات اللواء في العراق إلى القيادات في حلب تأمرهم بالانسحاب بشكل فوري، بعد انهيارات أصابت اللواء في العراق وسيطرة التنظيم على مدينة الرمادي مؤخراً؛ بحجة أن ”الواجب الجهادي“ في العراق أهم مما هو في حلب.

وأضافت المصادر بأن تعميماً داخليّاً للواء صدر الثلاثاء، يأمر بإغلاق كافة مراكز التطويع الخاصة باللواء في حلب، والمنتشرة في مشروع 3000 في حي الحمدانية وحي صلاح الدين وحي المرديان ومخيم النيرب والمدينة الصناعية والذي افتتح مؤخراً.

وأكدت المصادر بأن اجتماعاً اليوم الأربعاء سيضم كبار الضباط من لواء ”أبو الفضل العباس“ مع كبار الأمنيين في النظام السوري داخل مبنى المحافظ للبحث في آلية الانسحاب من جبهات القتال وإمكانية تعويض النقص بعناصر من حزب الله اللبناني.

و لواء ”أبو الفضل العباس“ هو مجموعة شيعية مسلحة تضم مقاتلين عراقيين، ينتمي أغلبهم إلى عصائب أهل الحق والتيار الصدري وكتائب حزب الله في العراق التي تُعد أوائل الفصائل الشيعية التي تبنت مقاومة الاحتلال الأمريكي للعراق.

ويضم اللواء كذلك مقاتلين لبنانيين، ينتمي أغلبهم إلى حزب الله.

ويرجع اسم اللواء إلى أبي الفضل العباس بن علي بن أبي طالب، حيث يحمل اسم العباس شجناً خاصّاً لدى الشيعة بشكل عام وشيعة العراق بشكل خاص.

وقد تأسس اللواء في سوريا بعد اندلاع الأحداث في سوريا؛ حيث استجلبهم نظام الأسد لمساعدة قواته العسكرية في حربه ضد المعارضة المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com