القبائل الليبية تجتمع بمصر لإنهاء أزمة البلاد

القبائل الليبية تجتمع بمصر لإنهاء أزمة البلاد

المصدر: إرم- من صوفية الهمامي

في إطار السعي لإيجاد حل سريع للأزمة في ليبيا من المنتظر أن تجتمع القبائل الليبية بدءاً من يوم 25 مايو/ أيار الجاري ولمدة ثلاثة أيام تحت إشراف أممي واستضافة من جمهورية مصر.

ويرى مراقبون سياسيون أن القبيلة ستكون الغطاء الأمثل لتسوية دولية للملف الليبي، وأن هذا المؤتمر الذي سيجمع كل الفرقاء سياسيا بمن فيهم الإخوان سيمهد لدخول قوة عربية إلى الأراضي الليبية ستقوم بجمع السلاح وملاحقة الإرهابيين بمساعدة القبائل.

وعن دور القبيلة قال رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي ”إنّ السلام في ليبيا لا يمكن أنّ تحقّقه إلاّ القبائل الليبية دون سواها“، مضيفا أنّ لا أحد في وضع يمكنه من اتخاذ قرار بإدخال مشاة بحريّة أو جنود إلى الأراضي الليبية.

وجاء هذا التصريح لرئيس الحكومة الايطالية إثر تداول مصادر إعلامية خلال الأسابيع الأخيرة  بأنّ أوروبا تفكر في التدّخل عسكريا في ليبيا لمحاربة الحركات المتطرّفة ووضع حد لتدفق المهاجرين غير الشرعيين.

ولكن دور القبائل والعشائر الليبية تقلص إثر انهيار نظام معمر القذافي بعد أن أفقدها المؤتمر الوطني ومن بعده مجلس النواب عوامل القوة .

وتسبب تهميش السلطة القبلية في إنتاج المليشيات المسلحة التي تضع يدها اليوم على مقدرات البلاد وتتحكم في القوة العسكرية والسياسية  والاقتصادية.

وفي سياق مواز يعمل مجلس أعيان القبائل الليبية على تقريب وجهات النظر بين الفرقاء.

وقد شهد الوضع الليبي الداخلي انفراجا ملحوظا بنجاح محمد المبشر رئيس المجلس في قيادة وتحقيق المصالحات بكل اقتدار بين قبائل مصراتة والزنتان وورشفانة والصيعان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com