كي مون يأسف لعدم تمديد الهدنة ويخشى من حدوث مجاعة باليمن

كي مون يأسف لعدم تمديد الهدنة ويخشى من حدوث مجاعة باليمن

الأمم المتحدة – أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الإثنين، عن أسفه لعدم تمديد الهدنة الإنسانية بين قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية وجماعة الحوثيين في اليمن، مساء أمس الأحد، دون التمكن من تمديدها.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام فرحان حق: ”إن بان كي مون أعرب عن أسفه الشديد لانتهاء هدنة الأيام الخمسة الإنسانية أمس الأحد، دون صدور أي إعلان عن تمديدها“.

وانتهت، في الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي لليمن من مساء الأحد، الهدنة المشروطة بين قوات التحالف والحوثيين التي بدأت مساء الثلاثاء الماضي الساعة 23:00 بتوقيت اليمن (20:00 ت.غ)، لمدة خمسة أيام.

ولم يشر المسؤول الأممي –الذي كان يتحدث للصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك- إلى الطرف المسئول عن الإخفاق في تمديد الهدنة.

لكن حق استدرك قائلاً: ”إننا نريد وقفا على نحو حاسم للقتال في اليمن، وإن أحد مخاوفنا الآن هي حدوث مجاعة في البلاد“.

وأضاف: ”عدد سكان اليمن يتراوح بين 25 و26 مليون نسمة، وإذا اعتقدنا أنه بإمكاننا إيصال المساعدات الإنسانية الي مئات الألوف أو عدة ملايين، فإننا لن نكون قد حللنا المشكلة، لابد من إيقاف القتال وفتح جميع موانئ البلاد، إنهم يعتمدون بشكل كبير على استيراد مواد الغذائية من الخارج“.

ونفي بشدة فرحان حق صحة تقارير إعلامية أفادت بامكانية عقد مؤتمر للحوار بين أطراف الأزمة اليمنية، في مدينة جنيف سويسرا، الأسبوع المقبل.

وقال: ”لا أستطيع التأكيد علي صحة تقارير انعقاد مؤتمر جنيف الأسبوع المقبل، نحن نعتقد أنه حتي يتوقف القتال في اليمن، فإن الحديث عن عقد مؤتمر جنيف سيكون افتراضياً“.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع الماضي أنه يعمل من أجل عقد مؤتمر للحوار (في دولة ثالثة غير السعودية أو اليمن) بين الأطراف اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com