الكويت تؤيد حبس المعارض مسلم البراك سنتين

الكويت تؤيد حبس المعارض مسلم البراك سنتين

المصدر: الكويت- قحطان العبوش وأحمد الساعدي

قال المحامي الكويتي فواز الجدعي، أن محكمة التمييز الكويتية أيدت الاثنين، حكم حبس النائب الكويتي السابق والمعارض البارز مسلم البراك، سنتين مع الشغل والنفاذ بتهمة ”العيب في الذات الأميرية“.

وقال الجدعي من فريق دفاع البراك، في تصريح صحفي: إن ”المحكمة رفضت الطعن المقدم من فريق الدفاع“، مبيناً أن ”الحكم نهائي واجب التنفيذ“.

وقضت محكمة الاستئناف الكويتية في 22 فبراير/ شباط الماضي، بحبس البراك عامين بتهمة ”العيب بالذات الأميرية“، على خلفية خطاب ألقاه في ندوة بعنوان ”كفى عبثاً“ في أكتوبر/تشرين الأول 2012.

وكانت محكمة أول درجة قضت في أبريل/ نيسان 2013 بحبس البراك، لمدة 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، إلا أن محكمة الاستئناف الكويتية قضت في 27 مايو/ أيار من العام نفسه ببطلان الحكم ومن ثم الإفراج عنه، لعدم ندب محامي له، وقضت بإعادة محاكمته من جديد.

وتعود القضية في الأساس إلى كلمة ألقاها البراك خلال تجمع عام للمعارضة في 15 أكتوبر/تشرين الأول عام 2012، وفي مقاطع فيديو تناولتها مواقع على الإنترنت، اتهم البراك الأمير بالإنفراد بالسلطة، وقال له إنه ”الوحيد في السلطة.. و لاصوت في البلد إلا صوته“.

كما قال البراك في خطابه الشهير موجهاً كلامه لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجبر الصباح ”لن نسمح لك بالحكم الفردي“ ، وتبعه مؤديوه قائلين“ لن نسمح لك“، وأضاف البراك في كلمته للأمير ”لا نخشى سجونك وهراواتك“.

وفي 20 أبريل/نيسان الماضي، أخلت محكمة التمييز الكويتية سبيل البراك بكفالة 1000 دينار ( 3000 دولار) لحين الفصل في التمييز بعد أن كان قد سلم نفسه في 1 مارس/ آذار الماضي إلى إدارة تنفيذ الأحكام التابعة لوزارة الداخلية، لتنفيذ حكم الحبس سنتين الصادر بحقه من محكمة الاستئناف آنذاك.

ومنذ ذلك الوقت دأب البراك على النشاط السياسي المعارض للحكومة من خلال ترأسه لحركة العمل الشعبي المعارضة (حشد).

وقال البراك، بعد صدور تأييد الحكم ضده، في كلمة له في ديوانه أمام المتضامنين معه: ”الحمد الله وضعت سطوة المال تحت قدمي، وبهرجة المنصب خلف ظهري، واخترت أن أكون سجين رأي“.

وأضاف: ”أوصي الجميع بتفعيل العمل والنضال السياسي بالشكل السلمي، والعنف يضر الكويت، وموقف أبناء وبنات الكويت دَين في عنقي“.

وتابع البراك قائلاً: ”نفسي لا تقبل الهوان، ولن أقبل إطلاقاً إلا بمواقف العز والكرامة خارج السجن أو داخله“.

وينتظر أن يسلم البراك نفسه في وقت لاحق لتنفيذ الحكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com