سوريا: ”جيش الفتح“ يسيطر على قرية المقبلة في ريف إدلب

سوريا: ”جيش الفتح“ يسيطر على قرية المقبلة في ريف إدلب

المصدر: إرم ـ دمشق

أعلن ”جيش الفتح“ اليوم الأحد، سيطرته على قرية ”المقبلة“ بالكامل في محيط معسكر (المسطومة) مع بدء هجوم واسع  للسيطرة على معسكر المسطومة الخاضع لسيطرة قوات النظام والواقع بين مدينتي إدلب وأريحا.

وسيطر مقاتلو ”جيش الفتح“ في وقت سابق على حاجز مدرسة المسطومة شمال القرية، وأعلنوا مقتل جميع عناصره، واغتنام الأسلحة والذخائر داخل الحاجز، ومنها دبابة (تي 72) وعربة مجنزرة (شيلكا) مع كامل ذخيرتها.

وأكد ناشطون، أن المعارك بين مقاتلي ”جيش الفتح“ والجيش النظامي استمرت لساعات قبل السيطرة على القرية بشكل كامل، في حين تم استهداف معسكر المسطومة التابع لقوات النظام بالأسلحة الثقيلة ومضادات الدروع؛ ما أدى لتدمير دبابتين بداخله.

وأفادت مصادر إعلامية ميدانية، أن عناصر من ”جيش الفتح“ قتلوا ضابط الإشارة مع عدد من العناصر داخل المعسكر، بالإضافة لتدمير دبابة وعربة مجنزرة بصاروخين (تاو) على جبهة الكفير في جسر الشغور بالتزامن مع المعركة، حيث يتصدى مقاتلو ”جيش الفتح“ لرتل خرج من قرية فريكة لمساندة قوات النظام في المسطومة.

كما اندلعت ألسنة اللهب داخل المعسكر بعد استهداف العديد من الآليات، وسيارات الذخيرة التي تحاول إمداد خطوطه الأمامية.

وكان مقاتلو ”جيش الفتح“ قد استهدفوا في وقت سابق من اليوم، تجمعاً لقوات النظام داخل مدرسة المسطومة بعربة مفخخة، تم ركنها وتفجيرها عن بُعد؛ ما أدى لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الجنود. وفقاً لناشطين.

وأكد الناشطون، أن عدد الدبابات المدمرة في قرية المسطومة والمعسكر وصل إلى خمس دبابات، عبر استهدافها بصواريخ مضادة للدروع.

يُذكر أن معسكر المسطومة ومطار أبو الظهور العسكري، ومعسكر المعصرة تُعتبر آخر قواعد لقوات النظام في محافظة إدلب.

ويُشار إلى أن ”جيش الفتح“ وبعد أسبوع فقط من السيطرة على مدينة إدلب، تمكن من السيطرة على أجزاء واسعة من قرية المسطومة القريبة من المعسكر، وتقدم نحو الخطوط الأمامية فيه، وتبقى التلة الأهم التي تحميه هي تلة المسطومة غرب المعسكر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة