البرلمان العراقي يسائل العبادي ومساعديه عن أزمة الرمادي

البرلمان العراقي يسائل العبادي ومساعديه عن أزمة الرمادي

بغداد ـ كشف عضو في لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي اليوم الاحد، أن اللجنة قررت استضافة رئيس الوزراء حيدر العبادي إضافة الى وزيري الدفاع والداخلية ومستشار الأمن الوطني في جلسة يوم غد الاثنين، وذلك لبحث تداعيات الوضع الأمني في محافظة الأنبار غربي العراق.

ونقلت وكالة ”الأناضول“، عن حسن سالم عضو اللجنة البرلمانية، قوله إن ”الأخيرة ستناقش مع رئيس الوزراء وكل من وزير الدفاع خالد العبيدي والداخلية محمد الغبان ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض في جلسة البرلمان غدا الاثنين الوضع الأمني المتدهور في محافظة الأنبار إلى جانب الوضع الأمني في محافظات ديالى (شرق) وصلاح الدين (شمال) وبغداد“.

وأكد سالم، أن ”اللجنة تريد الاطلاع من رئيس الحكومة والقائمين على الملف الأمني عن سبب الخروقات الأمنية الأخيرة التي شهدتها محافظة الأنبار ومكّنت عناصر تنظيم داعش من السيطرة على مناطق عديدة في مدينة الرمادي(مركز الأنبار)“. ولم يبين عضو اللجنة كيفية توجيه الدعوة للمسؤولين الأربعة وفيما إذا وافقوا على حضور جلسة البرلمان أم لا.

وسيطر مسلحو داعش قبل يومين، على المجمع الحكومي وسط الرمادي، بعد انسحاب القوات الأمنية منه نتيجة شدة الاشتباكات وتفجير العربات المفخخة من قبل مقاتلي التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com