داعش يعدم رضيعة مع والديها في الأنبار

داعش يعدم رضيعة مع والديها في الأنبار

المصدر: بغداد - من أحمد الساعدي

بثت وسائل إعلام عراقية صوراً تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي بإعدام طفلة مع والديها في وسط مدينة الرمادي وسط تجمع من الناس.

وذكرت قناة ”الغدير“ الفضائية العراقية، التابعة لمنظمة ”بدر“ البرلمانية، أن الطفلة نورهان ابنة الشيخ علي صلال مناجد السليمان ذبحت على يد عصابة داعش، بعد أن تم اقتحام منزل عائلتها، واختطافها هي ووالدتها التي لاقت نفس المصير مع ابنتها.

وكانت عصابات داعش قد تمكنت من اقتحام مدينة الرمادي بعد أن شنت هجوماً كبيراً لم تتمكن القوات الأمنية من صده، لتقوم بعدها بإرتكاب مجازر بشعة بحق أبناء المدينة الذين وقفوا موقفاً مدافعاً عن مدينتهم أمام هذه العصابات الإجرامية.

والشيخ علي صلال مناجد السليمان العسافي أحد شيوخ الأنبار الذين عرفوا بمواقفهم الرافضة لتنظيم داعش ولسيطرته على المدينة، ووقف موقفاً مدافعاً عن مدينته طيلة الفترة الماضية.

وأدان العديد من وجهاء الانبار هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها هذا التنظيم الجبان، وطالبوا بالقصاص من هذا التنظيم ومن كل المدافعين والمروجين له من ابناء الانبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com