مطالبة بإعدام قائد شرطة الأنبار لهروبه من داعش

مطالبة بإعدام قائد شرطة الأنبار لهروبه من داعش

المصدر: إرم- من محمد وذاح

طالب رئيس مجلس إنقاذ الأنبار الشيخ حميد الهايس، الأحد، وزير الداخلية العراقي، بإعدام قائد شرطة المحافظة لـ“تآمره وهروبه من الرمادي قبل سقوطها بيد داعش“.

وقال الهايس في صفحته على موقع ”فيس بوك“: ”الأخ وزير الداخلية محمد الغبان المفروض أن تستدعي قائد شرطة الأنبار اللواء كاظم محمد الفارس وتعدمه بلا محاكمة كما فعل الرئيس الكوري“، مبررا الأمر بـ“تآمر وهروب قائد الشرطة قبل خمسة أيام من سقوط الرمادي بيد داعش“.

وأكد الهايس أن ”اللواء كاظم محمد الفارس في عام 2005 قدم توبته للإرهابي محمد محمود لطيف“، متهما الفارس بأنه ”كان قائدا في فدائي صدام بمحافظة البصرة ويطلق عليه لقب (أبو كف) لتعديه وسرقة من الأبرياء“.

 وكان ”داعش“ قد سيطر أول أمس الجمعة، على المجمع الحكومي وسط الرمادي والذي يضم مديرية شرطة محافظة الانبار ومقر ديون محافظة الانبار ومكتب المحافظ ومقرات إدارية أخرى، بعد انسحاب القوات الأمنية منه نتيجة شدة الاشتباكات وتفجير العربات المفخخة من قبل مقاتلي التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com