أخبار

داعش يحاصر 150 ضابطاً عراقياً في الرمادي
تاريخ النشر: 16 مايو 2015 14:52 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2015 15:06 GMT

داعش يحاصر 150 ضابطاً عراقياً في الرمادي

الضابط العراقي، طالب الحكومة المركزية والقيادة العامة للقوات المسلحة بإرسال تعزيزات عسكرية فورية لفك الحصار عن المقرين، وذلك لقرب نفاذ العتاد والذخيرة لديهم.

+A -A

الأنبار ـ كشف ضابط عراقي اليوم السبت، أن مقاتلي تنظيم داعش يحاصرون نحو 150 ضابطاً وشرطياً داخل مقرين حكوميين وسط مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار(غرب)، التي بات التنظيم يسيطر على معظم مناطقها بعد سيطرته على المجمع الحكومي ومناطق جديدة أخرى فيها أمس الجمعة.

ونقلت وكالة ”الأناضول“، عن ضابط في مديرية مكافحة الإرهاب بالرمادي، قوله إن ”مقاتلي تنظيم داعش تمكنوا من محاصرة قصر العدالة (مجمع قضائي) ومديرية مكافحة الإرهاب في الانبار المجاورة له وسط الرمادي، وذلك بعد تقدمهم في مناطق جديدة في المدينة“، مضيفا أن ”اشتباكات متقطعة نشبت بين عناصر القوات الحكومية المتواجدين داخل المجمع القضائي والمديرية الأمنية وبين مقاتلي داعش الذين يحاصرونهم داخلهما“.

وطالب الضابط، الحكومة المركزية والقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية، بـ“إرسال تعزيزات عسكرية فورية لفك الحصار عن المقرين اللذين يتواجد فيهما أكثر من 150 ضابطاً ومنتسبا للشرطة المحلية، وذلك لقرب نفاذ العتاد والذخيرة لديهم“.ولم يتسنّ التأكد مما ذكره الضابط من مصدر مستقل.

ويعتبر المجمع القضائي ومديرية مكافحة الإرهاب، من أبرز المواقع التي ما تزال خاضعة لسيطرة القوات العراقية في الرمادي، بعد فقدان تلك القوات السيطرة على معظم مناطق المدينة.

وسيطر ”داعش“ أمس الجمعة على المجمع الحكومي وسط الرمادي والذي يضم مديرية شرطة محافظة الانبار ومقر ديوان محافظة الانبار ومكتب المحافظ ومقرات إدارية أخرى، بعد انسحاب القوات الامنية منه نتيجة شدة الاشتباكات وتفجير العربات المفخخة من قبل مقاتلي التنظيم.

وبسيطرة ”داعش“ على المجمع الحكومي وأحياء ومناطق أخرى داخل الرمادي نتيجة الهجوم الواسع الذي شنّه أمس الجمعة، بات التنظيم المتشدد قريباً من السيطرة على المدينة بالكامل، بحسب مصادر أمنية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك