أخبار

المنازل المدمرة مقصد العاطلين عن العمل في غزة
تاريخ النشر: 15 مايو 2015 12:04 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2015 12:04 GMT

المنازل المدمرة مقصد العاطلين عن العمل في غزة

شبان غزة يعيدون تدوير الحديد من المنازل المدمرة لإعادة استخدامه في بناء مادمره الاحتلال.

+A -A
المصدر: غزة- من رموز النخال

وسط ركام المنازل التي دمرها قصف الاحتلال الإسرائيلي في الحرب الأخيرة على غزة، يستخرج مئات العاطلين عن العمل من الشبان الغزيين قضبان الحديد والخردة، منهم من يبيعها ومنهم من يعمل على إعادة تصنيعها، في ظل منع سلطات الاحتلال دخول مواد البناء لغزة.

الشاب أحمد غريب واظب على جمع أسياخ الحديد بعد انتهاء الحرب، ومن ثم افتتح ورشة حدادة يعمل من خلالها على إعادة تدوير قضبان الحديد لتصلح للاستخدام.

ويُستخدم الحديد المُعاد تدويره والمُستخرج من بين الركام في الإنشاءات البسيطة، ولا يصلح لبناء طابقين.

ولا تُتابع وزارة الاقتصاد جمع قطع الحديد، وفقاً للاقتصادي عماد الباز، الذي يؤكد أن الوزارة لا تقوم بمتابعة هذه الظاهرة، لافتا إلى ضرورة مراقبتها.

ويُلاقي تدوير الحديد إقبالا جيدا من قبل المضطرين لشراء الحديد، حيث يقوم الشخص الراغب في البناء بشراء الحديد المعدل واستخدامه في السطح، بينما يشتري الحديد الجديد لإقامة الأعمدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك