داعش يعدم أكثر من 26 شخصاً قرب تدمر

داعش يعدم أكثر من 26 شخصاً قرب تدمر

دمشق – قال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، إن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ قام بإعدام 26 شخصاً على الأقل، وفصل رؤوس ما لا يقل عن 10 منهم عن أجسادهم، في قرية العامرية ومدينة السخنة قرب تدمر، حيث تم إعدام البعض بعد اتهامهم بـ“العمالة والتعاون مع النظام النصيري“، والبعض الآخر أعدم من قبل مقاتلين من أبناء المنطقة، نتيجة لثأر شخصي متهمين إياهم بـ“العمالة للنظام“.

فيما استهدف عناصر التنظيم بعدة صواريخ منطقة شركة الغاز في الفرقلس بريف حمص الشرقي، كذلك استهدف ”داعش“ بعدة صواريخ غراد مناطق قرب مطار عسكري بريف حمص الشرقي دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

إلى ذلك، تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم ”داعش“ من جهة أخرى، في أطراف مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وكان عناصر من التنظيم تمكنوا من التقدم داخل مباني في الأحياء الواقعة عند الأطراف الشرقية لمدينة تدمر، إلا أن قوات النظام تمكنت من إخراجهم واستعادة السيطرة على هذه المباني، وسط استمرار القصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك.

وأسفرت الاشتباكات عن مصرع 15 عنصراً على الأقل من ”داعش“ ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينما كذلك قصفت قوات النظام مناطق في حي الوعر بمدينة حمص.

وكان مقاتلو ”داعش“ سيطروا الخميس، على مدينة السخنة في ‏ﺭﻳﻒ ﺣمص اﻟﺸﺮﻗﻲ ﺿﻤن هجوم اعتبر ﺍﻷﻭﺳﻊ منذ بدء حملته على المنطقة، بحسب مصادر محلية.

وعلى صعيد آخر، قال ”المرصد السوري“ إنه علم من مصادر موثوقة، أن عناصر ”الحسبة“ (شرطة داعش) اعتقلوا صباح الخميس رجلين في شارع تل أبيض بمدينة الرقة (شرق سوريا)، أحدهما بتهمة ”ضيق لباسه وعدم تقصيره“ وآخر بتهم “ حلق لحيته“ واقتاداهما إلى أحد مقاره في المدينة، وأكدت المصادر للمرصد أن ”الحسبة“ كانوا يطالبون الرجل الذي تم اعتقاله لـ“حلقه لحيته“ بأخذهم إلى ”الحلاق الذي حلق له لحيته“، وأن الرجل قال إنه  كان مسافراً إلى مناطق سيطرة النظام وأنه لم يستطع ”تركها طويلة“ إلا أنهم اقتادوه إلى أحد مقار ”الحسبة“ في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com