أخبار

مقتل 5 جنود عراقيين بأعنف هجوم لداعش غرب الأنبار
تاريخ النشر: 14 مايو 2015 17:09 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2015 17:09 GMT

مقتل 5 جنود عراقيين بأعنف هجوم لداعش غرب الأنبار

مصدر عسكري يؤكد أن تنظيم داعش فرض سيطرته على منطقة جبة في ناحية البغدادي بعد انسحاب القطاعات الأمنية منها.

+A -A

الأنبار- قُتل خمسة جنود وأُصيب 27 آخرون بانفجار تسع مركبات مفخخة يقودها انتحاريون في أعنف هجوم يستهدف القطاعات الأمنية العراقية في ناحية البغدادي غرب الرمادي.

وقال مصدر عسكري في قيادة عمليات الجيش العراقي في محافظة الأنبار غرب العراق، إن ”تنظيم داعش شن اليوم، أعنف هجوم له على منطقة جبة بناحية البغدادي بواسطة تسع مركبات مفخخة يقودها تسعة انتحاريين استطاعوا تفجيرها على القطاعات الأمنية في المنطقة، وأدت إلى مقتل خمسة جنود وإصابة 27 آخرين، فضلا عن إصابة سبعة من مقاتلي العشائر بجروح ومقتل الانتحاريين التسعة“.

وأضاف المصدر، الذي طلب حجب هويته، أن ”تنظيم داعش فرض سيطرته على منطقة جبة بناحية البغدادي بعد انسحاب القطاعات الأمنية ومقاتلي العشائر من المنطقة“، مرجحا ارتفاع أعداد القتلى ”جراء شدة الهجوم وخطورة الإصابات“.

ورغم خسارة تنظيم داعش للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك