أخبار

الجزائر.. تعديل حكومي يُطيح بـ 8 وزراء
تاريخ النشر: 14 مايو 2015 15:37 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2015 15:37 GMT

الجزائر.. تعديل حكومي يُطيح بـ 8 وزراء

وزير الداخلية الطيب بلعيز يتصدر قائمة المغادرين لحكومة عبد المالك سلال، لكنه عُين مستشارا خاصا لدى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

+A -A

الجزائر- أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، تعديلا جزئيا على حكومة عبد المالك سلال، شمل ثماني حقائب وزارية أهمها الداخلية والطاقة والمالية.

وقال بيان مقتضب للرئاسة الجزائرية نشرته وكالة الأنباء الرسمية في البلاد، الخميس: ”أصدر فخامة رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني، السيد عبد العزيز بوتفليقة، اليوم، بعد استشارة الوزير الأول (رئيس الوزراء) مرسوما رئاسيا يقضي بتعيين أعضاء الحكومة الجديدة“، مع الإبقاء على رئيس الوزراء عبد المالك سلال في منصبه.

وأضاف البيان أن ”رئيس الجمهورية عين الطيب بلعيز (وزير الداخلية المغادر) مستشارا خاصا لدى رئيس الجمهورية برتبة وزير دولة“.

وشهد التعديل الوزاري رحيل ثمانية وزراء هم: الداخلية الطيب بلعيز، والمالية محمد جلاب، والطاقة يوسف يوسفي، والرياضة محمد تهمي، والثقافة نادية لعبيدي، والموارد المائية حسين نسيب، ووزير العلاقات مع البرلمان محمد ياحي، ووزير البريد زهرة دردوري.

بينما أُبقي على 23 وزيرا، بينهم خمسة تغيرت حقائبهم الوزارية وهم: وزير التكوين المهني نور الدين بدوي الذي أصبح وزيرا للداخلية والجماعات المحلية، ووزير النقل عمر غول الذي نُقل إلى وزارة البيئة والسياحة، ووزير الفلاحة عبد الوهاب نوري الذي نُقل إلى وزارة الموارد المائية، ووزير الأشغال العمومية عبد القادر قاضي الذي نُقل إلى وزارة الفلاحة، ووزير التعليم العالي محمد مباركي الذي نُقل إلى وزارة التكوين المهني“.

وجرى دمج وزارتي الشباب والرياضة لتصبح وزارة واحدة. وحمل حقيبها عبد القادر خمري.

وشهد التعديل الوزاري دخول أسماء جديدة للحكومة على غرار الرئيس السابق لجمعية البنوك الجزائري، عبد الرحمن بن خالفة، الذي عُين وزيرا للمالية، وسفير تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية، عز الدين ميهوبي، الذي عُين وزيرا للثقافة.

كما عُين صالح خبري وزيرا للطاقة، فيما عُينت إيمان هدى فرعون وزيرة للبريد، والطاهر خاوة وزيرا للعلاقات مع البرلمان، وهو رئيس الكتلة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في البرلمان.

ويعد هذا التعديل الوزاري الثاني من نوعه للرئيس الجزائري منذ فوزه بولاية رابعة في نيسان/ أبريل الماضي، فيما جدد الثقة في رئيس الوزراء عبد المالك سلال، الذي يشغل المنصب منذ عام 2012.

قائمة الحكومة الجديدة:

– عبد المالك سلال – وزير أول.

– الفريق أحمد قايد صالح – نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي.

– نور الدين بدوي – وزير الداخلية والجماعات المحلية.

– رمطان لعمامرة – وزير الشؤون الخارجية.

– الطيب لوح – وزير العدل حافظ الاختام.

– عبد الرحمن بن خالفة – وزير المالية.

– عبد القادر مساهل – وزير الشؤون المغاربية والإفريقية والتعاون الدولي.

– عبد السلام بوشوارب – وزير الصناعة والمناجم.

– صالح خبري – وزير الطاقة.

– الطيب زيتوني – وزير المجاهدين.

– محمد عيسى – وزير الشؤون الدينية والأوقاف.

– عمارة بن يونس – وزير التجارة.

– عمار غول – وزير التهيئة العمرانية والصناعات التقليدية.

– عبد القادر قاضي – وزير الفلاحة والتنمية الريفية.

– عبد الوهاب نوري – وزير الموارد المائية والبيئة.

– عبد المجيد تبون – وزير السكن والعمران والمدينة.

– عبد القادر علي – وزير الأشغال العمومية.

– بوجمعة طلعي – وزير النقل.

– نورية بن غبريط – وزيرة التربية الوطنية.

– الطاهر حجار – وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

– محمد مباركي – وزير التكوين والتعليم المهنيين.

– محمد الغازي – وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

-عز الدين ميهوبي – وزير الثقافة.

– مونية مسلم  – وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة.

– الطاهر خاوة – وزير العلاقات مع البرلمان.

– عبد المالك بوضياف – وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

– عبد القادر خمري – وزير الشباب والرياضة.

– حميد قرين – وزير الاتصال.

– إيمان هدى فرعون  – وزيرة البريد وتكنلوجيات الإعلام والاتصال.

– سيد احمد فروخي  – وزير الصيد البحري والموارد الصيدية.

– حاجي بابا عمي  – وزير منتدب لدى وزير المالية مكلف بالميزانية والاستشراف.

– عائشة تاغابو – وزيرة منتدبة لدى وزير تهيئة الإقليم والصناعات التقليدية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك