أخبار

محافظ كركوك: داعش ليس تنظيماً مجنوناً
تاريخ النشر: 09 مايو 2015 8:11 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2015 8:12 GMT

محافظ كركوك: داعش ليس تنظيماً مجنوناً

كركوك تعاني مشكلات تمويلية نتيجة الأزمة الاقتصادية في العراق الناتجة عن سوء الإدارة والفساد وبالطبع الحرب ضد داعش

+A -A

بغداد – أكد محافظ مدينة كركوك العراقية نجم الدين كريم، أن تنظيم داعش ليس تنظيماً مجنوناً يقوده شبان يافعين، ويأتيه المقاتلون الأجانب من الشيشان وغيرها من البلدان الأوروبية.

وقال إن العديد من مقاتلي داعش هم من السكان المحليين، ومنهم أعضاء في حزب البعث السابق، ودخلوا في هذه التنظيمات الإرهابية ليست السنية فقط بل والمنظمات الشيعية أيضاً ليتمكنوا من تنفيذ مخططاتهم، وهذه هي الأوامر التي تلقوها من صدام حسين في (ديسمبر/ كانون الأول) 2002 قبل سقوط نظامه، وهو على دراية بقرب سقوط نظامه.“

وأضاف: ”أحد القادة العسكريين للتنظيم في كركوك نعرفه جيداً وقد كان كولونيلاً في الحرس الجمهوري العراقي“، وفقاً لسي إن إن.

وتابع قائلاً: ”كان داعش قريباً من مدينتنا ومن حقول النفط والغاز ومحطات الكهرباء، ولكن ولحسن الحظ وبعد خسارتهم المعارك التي جرت بنهاية (يناير/ كانون الثاني) تمكنّا من دفعهم للخلف من خلال عدد من الهجمات المنسقة لمسافة تصل ما بين 15 إلى 20 كيلومتراً في (فبراير/ شباط)، حيث تم تحرير مناطق شاسعة حول كركوك.“

وأكد كريم أن الوضع في كركوك آمن مع وجود العديد من التحديات وأبرزها النازحون الذين يتجاوز عددهم 400 ألف شخص ولم نتمكن من الحصول على مساعدات من المجتمع الدولي أو من الحكومة العراقية لأجل تدبير أمرهم.

ونوه إلى وجود مشكلات تمويلية نتيجة الأزمة الاقتصادية في العراق الناتجة عن سوء الإدارة والفساد وبالطبع الحرب ضد داعش أيضاً.

وحول الأهمية الاستراتيجية لمدينته قال كريم: ”كركوك مهمة جداً في الحرب ضد داعش، فالمنطقة التي يسيطر عليها التنظيم في غرب كركوك امتداداً إلى صلاح الدين وتكريت، وتعتبر قاعدة قوية لداعش والطريق إليها يمر عبر مدينتنا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك