”جيش الإسلام“ يعلن مقتل 45 من داعش بالقلمون السورية

”جيش الإسلام“ يعلن مقتل 45 من داعش بالقلمون السورية

المصدر: دمشق – إرم

قال المتحدث العسكري الرسمي باسم ”جيش الإسلام“ إن مقاتلي ”الجيش“ قتلوا، خمسةُ وأربعين عنصراً من عناصر تنظيم ”داعش“، وألقي القبض على ثلاثة عشر آخرين، خلال معارك مع التنظيم الجمعة في منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق.

وأوضح النقيب ”علوش“ في تصريحات صحفية، أن مقاتلي التنظيم بدأوا الجمعة هجومهم على مقر الإشارة التابع لـ“جيش الإسلام“، قبل أن يتمكن مقاتلو ”الجيش“ من استعادة النقاط التي سيطر عليها تنظيم ”داعش“ وكبدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والسلاح.

وأشار ”علوش“ إلى أن معظم القتلى من التنظيم هم من العناصر الغير سورية، وأن تسعةً منهم فجروا أنفسهم بأحزمةٍ ناسفة بعد أن أحكم مقاتلو ”جيش الإسلام“ حصارهم على المجموعة التابعة للتنظيم، في حين قُتل ثلاثة عناصر من ”الجيش“ خلال العملية.

وبحسب ما نشره ”علوش“ على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، فقد سيطر تنظيم ”داعش“ لساعات معدودة على كتيبة الإشارة التابعة لـ“جيش الإسلام“ في ”القلمون الشرقي“، بعد تسلله إليها، بالتزامن مع الهجوم على نقاط محيطة، قبل أن يستعيد ”جيش الإسلام“ السيطرة على المقر.

من ناحية ثانية، قال ”المرصد السوري لحقوق الانسان“ المعارض، إن ”اشتباكات دارت بين وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم ”داعش“ قرب منطقة المناجير في الريف الشمالي الغربي لبلدة تل تمر في الحسكة، ترافقت مع قصف متبادل بين الطرفين“.

وتجددت ”الاشتباكات في ريف بلدة تل تمر بين مقاتلي الوحدات الكردية مدعمة بالمجلس العسكري السرياني وقوات حرس الخابور من طرف، والتنظيم من طرف آخر في ريف بلدة تل تمر، بالتزامن مع قصف متبادل“.

وكان 12 عنصراً على الأقل من ”وحدات حماية الشعب الكردية قتلوا خلال الاشتباكات العنيفة الدائرة في ريف بلدة تل تمر بين الوحدات الكردية مدعمة بقوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى الذي لقي مصرع ما لا يقل عن 35 من عناصره نتيجة الاشتباكات وقصف طائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة الاشتباكات ومناطق سيطرة التنظيم وتمركزاته فيها، بينهم عدد من العناصر فجروا أنفسهم بعربات مفخخة وبأحزمة ناسفة في منطقة تل الفويضة وقرى قريبة منها“، وفق ”المرصد السوري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com