السعودية ومصر ترفضان محاولات التدخل في الشأن العربي – إرم نيوز‬‎

السعودية ومصر ترفضان محاولات التدخل في الشأن العربي

السعودية ومصر ترفضان محاولات التدخل في الشأن العربي

القاهرة ـ قالت الرئاسة المصرية، اليوم السبت، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أجرى مع العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، مباحثات ثنائية تناولت التطورات الجارية باليمن، واتفقا على ”مجابهة“ كافة محاولات التدخل فى الدول العربية أياً كان مصدرها.

ونقل البيان عن علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة قوله، ”أجرى خادم الحرمين الشريفين والرئيس مباحثات عكست قوة ومتانة العلاقات التاريخية والوثيقة التى تجمع بين البلدين، وحرصهما على تعزيز التشاور والتنسيق فيما بينهما بما يحقق مصلحة الأمتين العربية والإسلامية. كما تم التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية“.

ومضى قائلا: ”الجانبان استعرضا أيضاً مستجدات الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية، لاسيما فيما يتعلق بالتطورات الجارية فى اليمن وسبل الحفاظ على وحدة هذا البلد الشقيق وسلامة أراضيه ومؤسساته الشرعية، فضلاً عن أهمية تكاتف جهود المجتمع الدولى لعدم السماح بالمساس بأمن البحر الأحمر وتهديد حركة الملاحة الدولية“.

وذكر المتحدث كذلك، أن ”الجانبين أكدا على أهمية مجابهة كافة محاولات التدخل فى الدول العربية أياً كان مصدرها، والتصدى لكافة المخططات التى تستهدف بث الفرقة والانقسام بين الأشقاء، وذلك حفاظاً على الأمن القومى العربى الذى نهدف إلى تعزيزه فى مواجهة محاولات اختراقه وإضعافه“، وفق البيان ذاته.

ولم يوضح البيان، ماهية هذه التدخلات والجهة التي تقف ورائها، غير أن السعودية تتهم إيران بدعم الحوثيين في اليمن.

وحسب البيان ”أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً للرئيس والوفد المرافق له توجه بعدها الرئيس إلى مطار القاعدة العسكرية فى الرياض برفقة كل من الأمير محمد بن نايف، والأمير محمد بن سلمان، حيث كانا فى وداعه.

وفي وقت سابق، قالت وكالة الأنباء  السعودية إن السيسي غادر العاصمة الرياض، بعد زيارة قصيرة التقي خلالها الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر العوج.

ووفق الوكالة السعودية، هنأ الرئيس المصري ولي العهد وولي العهد السعودي بمنصبيهما الجديدين، واستعرض الملك سلمان، العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

 وزيارة السيسي هي الأولى لرئيس دولة إلى السعودية بعد التغييرات الأخيرة بالقصر الملكي، وهي الثالثة له للسعودية منذ 99 يوما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com