إيران: سنطالب برفع العقوبات فور إبرام اتفاق نووي

إيران: سنطالب برفع العقوبات فور إبرام اتفاق نووي

نيويورك- قالت إيران إنها ستطالب مجلس الأمن الدولي برفع العقوبات عليها فور التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إنه ”في حال التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن برنامجنا النووي مع المجموعة الدولية (5+1)، سنطلب من مجلس الأمن الدولي، في نفس اليوم، أو خلال عدة أيام تأييد الاتفاق، ورفع كل العقوبات التي يفرضها على إيران“.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ظريف الأربعاء، في مؤسسة ”نيو أمريكا“ الفكرية في مدينة نيويورك، تطرق خلالها إلى العديد من الموضوعات مثل محادثات النووي مع بلده، والصراعات التي تشهدها المنطقة، فضلا عن العلاقات الأمريكية – الإيرانية.

ولفت الوزير الإيراني إلى أن ”هناك العديد من الموضوعات المهمة التي تجري حولها مفاوضات حاليا بخصوص لغة نص الاتفاق النهائي“، مضيفا ”نريد التوصل إلى هذا الاتفاق بحلول 30 حزيران/ يوينو المقبل، وربما يكون ذلك قبل هذا التاريخ بعدة أيام أو بعده“.

وفي شأن آخر، تطرق ظريف إلى طلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخصوص إجراء تفتيش في المنطقة بأكملها، مشيرا إلى أن ”بعض الدول وضعت قيودا على هذه المطالب، وأن إيران لديها الحق في ذلك أيضا“.

وشدد على ”ضرورة تطهير منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية“، ولفت إلى ”وجود مثل هذه الأسلحة في إسرائيل“، متسنكرا صمت المجتمع الدولي حيال ذلك.

وبخصوص التطورات التي تشهدها الساحة اليمنية في الوقت الحالي، قال الوزير الإيراني: ”على الشعب اليمني أن يقرر بنفسه مصيره، وليس من الصائب على الإطلاق تدخل الدول الأجنبية في الشأن اليمني بهذا الشكل“.

واعتبر أن إعلان وقف إطلاق النار باليمن ”بقي كلاما فقط، فالوضع الإنساني في البلاد يتردى باستمرار“، مشيرا إلى أن ”السعودية تعترض الطائرات الإيرانية التي تنقل مساعدات إنسانية لليمنيين“.

وفي الشأن السوري، قال: ”السبب الرئيس في استمرار الأحداث التي تشهدها سوريا لمدة ناهزت الأربعة أعوام، هو وضع شروط مسبقة للتفاوض بين طرفي الصراع“، منتقدا الاعتراض على وجود إيران في المفاوضات الجديدة التي ستجري بين الطرفين في جنيف.

وتابع ”إيران لاعب له أهمية كبيرة في المنطقة. ونحن نريد أن نكون ضمن هذه المباحثات شأننا في ذلك شأن دول المنطقة. وعدم استدعاء إيران لها، أمر يتعارض مع الحقائق الميدانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com